تركيا تلحق بأوزبكستان وتعلن تخليها عن نظام التسديد المالي الروسي "مير"

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين © أسوشيتد برس

اسطنبول (أ ف ب) – أفاد مسؤول تركي رفيع المستوى وكالة فرانس برس أن المصارف التركية الثلاثة العامة التي تستخدم نظام التسديد المالي الروسي "مير"، ستتخلى عنه.

إعلان

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه "ثمة تسديدات تجرى راهنا لكن حدد تاريخ مقبل" لوقف العمل بهذا النظام. وسبق لمصرفَين تركيَين خاصَين أن توقفا الأسبوع الماضي عن استخدام نظام "مير" هما "دنيزبنك" و"إسبنك".

وكانت المصارف الثلاثة العامة "هالكبنك" و"زرعت" و"فاكيفبنك" تسمح حتى الآن بالتعاملات باستخدام بطاقات "مير" المصرفية. والجمعة، كانت أوزبكستان أعلنت أنها أوقفت العمل لأسباب "تقنية" ببطاقات "مير" المصرفية التي لم يعد يمكن استخدامها الآن إلا في حفنة من الدول بينها بيلاروسيا.

ورفضت تركيا التي تعتمد بشكل كبير على الغاز والنفط الروسيين، الانضمام إلى العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بعد غزو أوكرانيا. وشهدت البلاد، وهي وجهة مفضلة للسياح الروس، وصول آلاف الروس منذ بداية الحرب.

وكانت أعلنت توسيع نطاق نظام "مير" بعد اجتماع مطلع آب/أغسطس بين الرئيسين التركي رجب طيب إردوغان والروسي فلاديمير بوتين. وعقب ذلك، حذّرت واشنطن الشركات والمصارف التركية التي تتعامل مع روسيا من احتمال تعرضها لعقوبات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية