السعودية ستستضيف دورة الألعاب الآسيوية الشتوية 2029... وسط الصحراء!

صورة وزعتها إدارة مدينة نيوم في 26 تموز/يوليو 2022 تظهر خطة تصميم الهيكلين المتوازيين المعروفين باسم "ذا لاين" في قلب مدينة نيوم على ساحل البحر الأحمر
صورة وزعتها إدارة مدينة نيوم في 26 تموز/يوليو 2022 تظهر خطة تصميم الهيكلين المتوازيين المعروفين باسم "ذا لاين" في قلب مدينة نيوم على ساحل البحر الأحمر - نيوم/ا ف ب

الرياض (أ ف ب) – أعلن المجلس الأولمبي الآسيوي الثلاثاء 10/04 اختيار السعودية لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية في عام 2029 في مدينة نيوم المستقبلية العملاقة التي يقول القائمون عليها إنها ستضم مجمعا للألعاب الشتوية.

إعلان

وأوضح المجلس في بيان عقب جمعيته العمومية التي عقدت في بنوم بنه "ستصبح صحاري وجبال السعودية قريبا ملعبا للرياضات الشتوية". وجاء في البيان إنه تمت الموافقة "بالإجماع" على ملف السعودية، لتصبح نيوم أول مدينة في غرب آسيا تستضيف دورة الألعاب الآسيوية الشتوية.

ستنظم الألعاب الآسيوية الشتوية في منطقة تسمى "تروجينا" في نيوم إذ "تتميز بدرجات الحرارة المختلفة على مدار العام، ففي موسم الشتاء تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر مئوية، بينما تكون درجات الحرارة مُعتدلةً وأبرد بمقدار 10 درجات عن بقية المنطقة"، بحسب موقع المشروع.

وسينتهي العمل على "تروجينا" بحلول 2026، حسب القائمين على المشروع الذين قالو إن المشروع سيقدم "عدداً من الأنشطة والفعاليات على مدار العام، مثل رياضات التزلج وعدداً من الأنشطة لمحبّي المغامرات". وسيتم أيضا إنشاء بحيرة ضخمة بمياه عذبة وقرية اسمها "ذا فولت" سيتم بنائها بشكل عمودي.

"نصر عظيم"

وقال وزير الرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل عقب اختيار بلاده للاستضافة "هذا نصر عظيم للأمة السعودية ودول الخليج. يعود الفضل في ذلك إلى الدعم السخي المقدم لقطاع الرياضة السعودي الذي يساهم بشكل كبير في تقدم الرياضة وجميع المجالات الأخرى في المملكة بهدف تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030".

وأضاف "نشكر المجلس الأولمبي الآسيوي على منحنا هذه الفرصة. ستكون تروجينا وجهة على مدار العام لممارسة الرياضات الشتوية ويتم تمويلها ودعمها بالكامل بضمانات حكومية". وتابع "ستسلط الضوء على الإمكانات الهائلة والبنية التحتية الكبيرة للمملكة العربية السعودية لاستضافة وتنظيم المسابقات والألعاب الرياضية على المستوى الدولي بنجاح".

والمدينة التي أعلن عنها للمرة الأولى في 2017 مستوحاة من أجواء أفلام الخيال العلمي مع سيارات أجرة طائرة وروبوتات عاملة لكنها تثير تساؤلات لدى خبراء عمارة واقتصاديين حول جدواها. في تموز/يوليو الماضي، كشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان النقاب عن خطط تصميم "ذا لاين"، قلب مدينة نيوم الواقعة على ساحل البحر الأحمر في شمال غرب المملكة العربية السعودية.

بنية تحتية مناسبة

وتضم الألعاب الآسيوية الشتوية 47 مسابقة بينها 28 على الثلج و19 على الجليد. وقال المتزلج الألبي فايق عبدي، أول رياضي سعودي يشارك في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عندما خاض بكين 2022، في تصريح نقله بيان المجلس الأولمبي: "لم أكن أصدق أنني سأتزلج في وطني، أنا الآن أتطلع إلى دورة الألعاب الشتوية الآسيوية في بلدي".

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لنيوم نظمي النصر: "ستمتلك تروجينا بنية تحتية مناسبة لتهيئة الأجواء الشتوية في قلب الصحراء، لجعل هذه الألعاب الشتوية حدثًا عالميًا غير مسبوق". ويُعدّ الاستثمار في الرياضة جزءاً من استراتيجية متعددة الجوانب أقرت قبل ست سنوات لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط في هذه الدولة الخليجية، في إطار مشروع طويل الأمد لولي العهد الأمير محمد بن سلمان (36 عاماً).

وتُتهم الرياض بشكل روتيني بأنها تستخدم الأحداث الرياضية في محاولة للتغطية على الانتهاكات الحقوقية، وهي ممارسة يُطلق عليها اسم "الغسل الرياضي". وخلال مقابلة مع فرانس برس في آب/اغسطس الماضي، اعتبر الأمير عبد العزيز أن الانتقادات بعيدة عن الواقع، وقال "إننا نتقدم، ونتحرك نحو مجتمع أفضل، ونتحرك نحو نوعية حياة أفضل، وبلد أفضل، من أجل المستقبل".

وتابع الوزير أن "الحقائق تدل على أن استضافة هذه الفعاليات تعود بالفائدة على شعبنا وعلى التغييرات الجارية وعلى الحياة في السعودية". والشهر الماضي، أعلنت مصر أنها تدرس مع السعودية واليونان التقدّم بملف مشترك لتنظيم مونديال 2030.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية