الصين تعلّق إصدار تأشيرات الإقامة القصيرة للكوريين الجنوبيين (سفارة)

صورة مؤرخة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 تظهر علم الصين قرب أحد المباني في بكين
صورة مؤرخة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 تظهر علم الصين قرب أحد المباني في بكين © غريغ بايكر / ا ف ب

سيول (أ ف ب) – أعلنت سفارة بكين في سيول الثلاثاء أنّ الصين علقت إصدار تأشيرات الإقامة القصيرة للكوريين الجنوبيين، وذلك رداً على القيود الصحية التي فرضتها سيول على المسافرين الصينيين واعتبرتها بكين "تمييزية".

إعلان

وقالت السفارة إن "السفارات والقنصليات في كوريا ستعلق إصدار تأشيرات الإقامة القصيرة للمواطنين الكوريين"، موضحةً أنّ هذه الإجراءات "ستُعدّل بناء على رفع سيول لقيود الدخول التمييزية حيال الصين".

في كانون الأول/ديسمبر، فرضت سيول سلسلة قيود صحية على المسافرين من الصين القارية، بينها قيود على التأشيرات والرحلات الجوية والزامية إجراء اختبارات كوفيد-19، مشيرةً إلى ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في الصين.

ويجب على المسافرين من الصين حالياً تقديم اختبار "بي سي ار" بنتيجة سلبية أجري في غضون 48 ساعة من التوجه إلى كوريا الجنوبية أو اختبار المستضدات السريع بنتيجة سلبية أجري في غضون 24 ساعة من المغادرة.

ووفقًا للأرقام الرسمية، وصل 2224 مواطنًا صينيًا يحملون تأشيرات إقامة قصيرة إلى كوريا الجنوبية منذ 2 كانون الثاني/يناير، وتأكدت إصابة 17,5 بالمئة منهم باختبارات أجريت لهم عند الوصول.

كذلك قيّدت سيول إصدار تأشيرات الإقامة القصيرة للمواطنين الصينيين، باستثناء المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين والأشخاص العاملين في المجالات الإنسانية والتجارية المهمة، لغاية نهاية كانون الثاني/يناير.

وخفضت سيول أيضًا عدد الرحلات الجوية القادمة من الصين، والتي سيترتب عليها الهبوط فقط حالياً في مطار إنتشون الدولي، على بعد نحو 50 كيلومترًا غرب سيول.

وكانت جزيرة جيجو في جنوب البلاد، التي لديها مطار دولي خاص ونظام تأشيرات دخول منفصل، مقصدًا سياحياً شهيراً للمواطنين الصينيين قبل الجائحة.

وقال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هان دوك-سو معلناً هذه الإجراءات إن سيول "تعزز حتماً بعض إجراءات مكافحة الوباء لمنع انتشار الفيروس في بلادنا بسبب تدهور وضع كوفيد-19 في الصين".

وقال وزير الثقافة الكوري الجنوبي لوكالة فرانس برس إن عدد السياح الصينيين في البلاد تقلص من 6,02 مليونًا في 2019 إلى 200 ألف من كانون الثاني/ يناير إلى تشرين الثاني/نوفمبر العام 2022 ليشكل هؤلاء 7,5 بالمئة فقط من السياح الأجانب.