بطولة فرنسا: ميسّي المظفّر بكأس العالم يعيد سان جرمان لسكة الانتصارات

لاعبا باريس سان جرمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار يرتديان قميصين يحملان صورة أسطورة كرة القدم البرازيلية الراحل بيليه، قبيل مواجهة أنجيه في 11 كانون الثاني/يناير 2023
لاعبا باريس سان جرمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار يرتديان قميصين يحملان صورة أسطورة كرة القدم البرازيلية الراحل بيليه، قبيل مواجهة أنجيه في 11 كانون الثاني/يناير 2023 © بيرتران غاي / ا ف ب/AFP

باريس (أ ف ب) – قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي العائد من الفوز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2022 إلى بلاد الوصيف الفرنسي، فريقه باريس سان جرمان للعودة إلى سكّة الانتصارات بالانتصار على أنجيه 2-صفر، في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المحلي لكرة القدم الأربعاء.

إعلان

قبل بداية المباراة، وجه لاعبو سان جرمان على ملعب بارك دي برانس تحية إلى ذكرى أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه الذي توفيّ في 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي عن 82 عاماً، فارتدوا قمصاناً عليها صورة "الملك" وتحتها شعار "خالد".

وكانت الأنظار كلّها تتجه إلى ميسي الذي خطف نجمة ثالثة لبلاده في مونديال قطر بعد الفوز على فرنسا حاملة اللقب بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3.

وبالفعل، افتتح سان جرمان التسجيل في الدقيقة الخامسة من المباراة عن طريق هوغو أكيتيكي الذي يستغّل غياب النجم كيليان مبابي، الذي أكمل في الشباك تمريرة من نوردي موكييلي بلعبة بدأها ميسي.

وفي الشوط الثاني، عاد ميسي ليضاعف النتيجة لفريقه بلعبة ثنائية رائعة مع موكييلي، واضطر حكم المباراة للجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (في إيه آر) للتأكد من صحة الهدف بعد شبهة تسلل، ليضيف الأرجنتيني هدفاً ثامناً له هذا الموسم في الدوري.

وبهذا الفوز، عزز سان جرمان صدارته مع 47 نقطة، وبفارق ست نقاط عن لنس الثاني الذي تعادل مع ستراسبورغ 2-2.

أما أنجيه، فمني بالخسارة الرابعة عشرة له هذا الموسم وبقي في ذيل الترتيب مع ثماني نقاط.

وفي الوقت نفسه، حقق مرسيليا فوزاً مهماً على تروا 2-صفر وعزز مركزه الثالث مع 39 نقطة، فيما اكتسح نيس مونبلييه بنتيجة 6-1.

خسارة درامية لرين -

من جهة أخرى، مني نادي رين بخسارته الرابعة هذا الموسم في مباراة مجنونة أكملها بتسعة لاعبين عندما سقط أمام مضيفه كليرمون فيران 2-1.

وواصل كليرمون مفاجآته بإسقاط رين رابع ترتيب الدوري، بعد عشرة أيام من فوزه على ليون الذي تعادل سلباً مع نانت الأربعاء أيضاً.

وافتتح كليرمون التسجيل في الدقيقة 31 عن طريق غريجون كيي، قبل أن يدرك رين التعادل بصعوبة في الشوط الثاني عن طريق أرنو كاليمويندو-موينغا (74).

وفيما بدا رين متحمساً لقلب الطاولة، مني بضربتين متتاليتين: بطاقة حمراء أولى بعد إنذار ثان لبنجامان بوريغو (77)، وأخرى مباشرة لوارميد أوماري (83)، قبل مواجهته في المرحلة المقبلة أمام باريس سان جرمان.

وبتسعة لاعبين، استسلم رين أمام المدّ الهجومي لكليرمون، وتلقى هدفاً قاتلاً في الدقيقة 90+5 بتسديدة من مشارف منطقة الجزاء ليوهان غاستيان.

وبهذه الخسارة، بقي رين رابعاً مع 34 نقطة بالتساوي مع موناكو الخامس الذي تعادل مع مضيفه لوريان 2-2، فيما ارتقى كليرمون إلى المركز التاسع مع 25 نقطة.

وفي مباراة أخرى، حقق تولوز فوزاً عريضاً باكتساحه أوكسير بخماسية نظيفة.

وسجّل خماسية تولوز فارس شايبي (4)، أنتوني روو (33)، الهولندي برانكو فان دين بومن (41 من ركلة جزاء)، المغربي زكريا أبو خلال (75) والهولندي تايس دالينغا (88).

وبهذا الفوز الثاني توالياً لتولوز في الدوري، رفع الفريق رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثاني عشر، فيما مني أوكسير بخسارته الرابعة توالياً وبقي في المركز الثامن عشر مع 13 نقطة.

وفي مباراتين أخريين، تعادل بريست مع ليل سلباً، فيما فاز رينس على أجاكسيو بهدف نظيف.