بوغبا يعود إلى تمارين يوفنتوس بعد تعافيه من جراحة في ركبته

لم يخض بوغبا أية مباراة في الدوري بعد عودته إلى صفوف يوفنتوس
لم يخض بوغبا أية مباراة في الدوري بعد عودته إلى صفوف يوفنتوس © إيثان ميلر / غيتي/غيتي عبر ا ف ب/ارشيف

باريس (أ ف ب) – عاد لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا، الغائب عن مونديال قطر 2022 بسبب الاصابة لخضوعه لجراحة في ركبته مطلع أيلول/سبتمبر، إلى تمارين فريقه يوفنتوس الإيطالي للمرة الأولى منذ تشرين الأول/أكتوبر بحسب ما أعلن ناديه.

إعلان

نشر "بيانكونيري" الثلاثاء صورة ومقطع فيديو لحصته التدريبية على موقعه الرسمي، وشوهد اللاعب البالغ 29 عاماً مع الكرة بين زملائه.

وكان بوغبا، بطل العالم 2018، خضع لعملية جراحية في الغضروف المفصلي في أوائل أيلول/سبتمبر، ثم تعرض لاصابة جديدة أخرت شفاءه.

ولم يلعب بوغبا (29 عاما) أي مباراة رسمية منذ 19 نيسان/أبريل الماضي عندما كان في صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي.

كان يمني النفس في أن يساعده رحيله الصيف الماضي من مانشستر يونايتد وعودته إلى يوفنتوس في إعادة إطلاق مسيرته الاحترافية، لكنه أصيب قبل بداية الموسم مباشرة خلال مباراة ودية في تموز/يوليو.

قرّر بداية الأمر عدم الخضوع لجراحة، بهدف المشاركة في المونديال الذي بلغت بلاده مباراته النهائية أمام الأرجنتين، لكنه عدل عن رأيه في نهاية المطاف.

وقد يعود بوغبا الى خوض المباريات في نهاية كانون الثاني/يناير، رغم اشارة صحيفة لا غازيتا الرياضية الى رغبة يوفنتوس بأن يكون جاهزاً في المباريات التمهيدية للدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في 16 و23 شباط/فبراير ضد نانت الفرنسي.

وكان اللاعب حمل ألوان يوفنتوس في فترة أولى بين 2012 و2016 احرز خلالها لقب الدوري أربع مرات، قبل انتقاله الثاني إلى صفوف مانشستر يونايتد.

ردّ في نهاية كانون الأول/ديسمبر على انتقادات المشجعين لذهابه إلى الجبال، عندما كان مجبراً على ممارسة تمارين شاقة لبناء العضلات وجرياً فردياً "الصبر ليس أن تعرف كيف تنتظر، بل أن تعرف كيف تحافظ على نفسية جيدة خلال الانتظار".