كيميش يقر أن أولاده أنقذوه من انتكاسة كأس العالم

لاعب وسط ألمانيا وبايرن ميونيخ يوزوا كيميش
لاعب وسط ألمانيا وبايرن ميونيخ يوزوا كيميش © اينا فاسبيندر / ا ف ب

برلين (أ ف ب) – أقرّ لاعب وسط ألمانيا وبايرن ميونيخ يوزوا كيميش الاربعاء أن أولاده الثلاثة أنقذوه من "الوقوع في فجوة" بعد الخروج القاسي من الدور الاول لمونديال قطر 2022 في كرة القدم الذي وصفه بأنه "أسوأ يوم في حياتي".

إعلان

مباشرة بعد خروج كيميش وألمانيا من الدور الاول لكأس العالم للمرة الثانية على التوالي بعد روسيا في 2018، قال لاعب الوسط "أخشى أن أقع في فجوة".

في حديث الأربعاء من معسكر بايرن ميونيخ في العاصمة القطرية الدوحة، قال للصحافيين "صراحة، في نهاية المطاف لم أقع في فجوة".

وتابع "هذا بفضل أولادي الثلاثة، معهم من الصعب الوقوع في حفرة، هناك أمور أخرى عليك القيام بها. تصريحاتي بعد المباراة كانت عاطفية. ليس من السهل أبدًا أن تتخطى شيًا من هذا القبيل".

ودّعت ألمانيا من دور المجموعات بعد خسارة افتتاحية صادمة ضد اليابان، تعادل مع إسبانيا وفوز ختامي على كوستاريكا لم يكن كافيًا تزامنًا مع فوز آخر مفاجئ للساموراي على "لا روخا".

أكد اللاعب البالغ 27 عامًا، الذي لم يلعب منذ الاول من كانون الاول/ديسمبر، على غرار معظم اللاعبين الدوليين الألمان الذين يلعبون في البوندسليغا، إنه متحمس للاستئناف بعد "هذه الإجازة الطويلة جدًا، وربما الطويلة جدًا".

يتصدر العملاق البافاري، حامل اللقب في المواسم العشرة الاخيرة، الترتيب على بُعد أربع نقاط من فرايبورغ الثاني، ويحل على لايبزيغ الثالث مع الاستئناف ضمن منافسات المرحلة 16.