بطولة أستراليا المفتوحة: عودة عاطفية لديوكوفيتش بعد استقبال حار في ملبورن

الصربي نوفاك ديوكوفيتش (يسار) مع الأسترالي نيك كيريوس قبل مباراتهما الاستعراضية في ملبورن. 13 كانون الثاني/يناير 2023
الصربي نوفاك ديوكوفيتش (يسار) مع الأسترالي نيك كيريوس قبل مباراتهما الاستعراضية في ملبورن. 13 كانون الثاني/يناير 2023 © وليام وست / ا ف ب/AFP

ملبورن (أ ف ب) – بدا النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش متأثرًا بعدما نال ترحيباً حاراً الجمعة في عودته إلى "ملبورن بارك" لمواجهة الاسترالي نيك كيريوس في مواجهة استعراضية قبل ايام معدودة من انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.

إعلان

وبيعت كلّ التذاكر البالغ عددها 15 ألفاً في ملعب رود لايفر أرينا في 58 دقيقة، مع ذهاب العائدات للأعمال الخيرية.

استقبل ديوكوفيتش، الذي تم ترحيله قبل عام، استقبالًا جيدا ايضا الاسبوع الماضي عندما توج ايضا بلقب دورة اديلايد الأسبوع الماضي.

وقال المصنف أول عالمياً سابقاً للجماهير بعد دخوله الملعب وسط هتاف وتصفيق "شكراً جزيلاً لكم، أشعر ببعض المشاعر الآن كي أكون صادقا".

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا "كنت أتطلع حقًا للعودة إلى هذا الملعب، لذا أشكركم جميعًا على حضوركم الليلة من أجل قضية عظيمة".

سيطر ديوكوفيتش على بطولة أستراليا المفتوحة منذ فوزه بلقبه الأول في 2008 غير أنّ تأشيرته ألغيت قبل 12 شهرًا وتم ترحيله عشية البطولة بسبب رفضه الحصول على اللقاح المضاد لكوفيد-19.

وفي مواجهة منخفضة الوتيرة مع كيريوس، ارتدى ديوكوفيتش رباطاً بسبب إصابة في أوتار الركبة اليسرى لكن لم تظهر عليه اي علامات تأثر او انزعاج خلال المباراة، وقال مسبقًا إنه "يشعر بالارتياح".

وجمعت ديوكوفيتش وكيريوس علاقة فاترة في الماضي. الا انّ ذلك تلاشى إلى حد كبير بعد أن أصبح كيريوس أحد اللاعبين القلائل الذين خرجوا علنًا ودعموا ديوكوفيتش في معركته لتجنّب الترحيل العام الماضي.

والتقى اللاعبان في نهائي بطولة ويمبلدون العام الماضي، حيث فاز ديوكوفيتش بعد أربع مجموعات محرزاً لقبه الحادي والعشرين في بطولات "غراند سلام".

ويُعد ديوكوفيتش من أبرز المرشحين للفوز بلقب بطولة أستراليا، حيث يستهل مشواره بمواجهة الإسباني روبرتو كارباييش باينا.

وأضاف ديوكوفيتش "من الرائع العودة إلى ملبورن، أن أعود إلى استراليا. هذا هو الملعب حيث صنعت أفضل الذكريات في مسيرتي الاحترافية".