مقتل وزير داخلية أوكرانيا و17 آخرين بينهم طفلان في تحطم طائرة هليكوبتر خارج كييف

موقع تحطم المروحية الأوكرانية
موقع تحطم المروحية الأوكرانية © REUTERS - VALENTYN OGIRENKO

قُتل 18 شخصًا بينهم وزير الداخلية الأوكراني وطفلان جرّاء تحطّم مروحية قرب روضة أطفال صباح الأربعاء 01/18 في منطقة كييف، حسبما أعلنت الشرطة الأوكرانية.

إعلان

وكانت قالت الشرطة قد قالت في بيان سابق "لدينا معلومات عن 16 قتيلًا بينهم طفلان". وأشارت أيضًا في بيانها إلى مقتل وزير الداخلية دنيس موناستيرسكي (42 عامًا) ومساعده الأول يفغيني ينيني (42 عامًا) ومسؤول كبير آخر كانوا على متن المروحية. ولفتت الشرطة إلى دخول 22 جريحًا، بينهم عشرة أطفال، المستشفى.

وفي وقت لاحق، أعلنت الرئاسة أن المروحية التي كانت تقلّ وزير الداخلية دنيس موناستيرسكي، والتي تحطّمت قرب كييف في مأساة قُتل فيها 18 شخصًا على الأقلّ، كانت متّجهة إلى الجبهة.

واعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تحطم المروحية "مأساة مروعة". وقال في بيان نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي "اليوم، وقعت مأساة مروعة في بروفاري في منطقة كييف. تحطمت مروحية تابعة لجهاز الدولة لحالات الطوارئ واندلع حريق في موقع التحطّم. الألم لا يوصف".

وقال نائب رئيس مكتب الرئاسة الأوكرانية كيريلو تيموشينكو للتلفزيون الوطني "هدف هذه الرحلة (كان الذهاب) إلى إحدى النقاط الساخنة في بلدنا حيث تدور المعارك. كان وزير الداخلية ذاهبًا إلى هناك".

وتقع مدينة بروفاري، التي يقطن فيها نحو 100 ألف شخص، على بعد 20 كيلومترًا تقريبًا شمال شرق كييف. وقال حاكم منطقة كييف أوليكسي كوليبا على تلغرام "في وقت المأساة، كان هناك أطفال وموظفين في روضة الأطفال".

وأظهرت لقطات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اندلاع حريق كبير بعد سقوط المروحية. ولم تُكشف أي معلومة عن سبب المأساة حتى الساعة. وأشار ناطق باسم القوات الجوية الأوكرانية إلى أن المروحية التي تحطمت تابعة لجهاز الدولة لحالات الطوارئ التابع لوزارة الداخلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية