تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا: 18 امرأة على متن 10 رحلات جوية تعرضن لفحص جسدي "دقيق" بمطار قطر

شعار الخطوط القطرية
شعار الخطوط القطرية © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

قال مسؤولون أستراليون، يوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020، إن نساء على متن 10 رحلات جوية خضعن لفحص  جسدي دقيق في مطار حمد بدولة قطر وإن دولا أخرى تشارك أستراليا قلقها العميق إزاء الواقعة التي حدثت هذا الشهر.

إعلان

وذكر مكتب الاتصال التابع للحكومة القطرية لرويترز في بيان إن رئيس الوزراء القطري أمر بفتح تحقيق في واقعة الثاني من أكتوبر تشرين الأول والتي تعرضت فيها النساء لفحص جسدي دقيق بعد اكتشاف طفلة حديثة الولادة داخل حمام بالمطار. وتم العثور على الطفلة في سلة مهملات ومخبأة في كيس من البلاستيك ومغطاة بالقمامة. ووصفت الحكومة القطرية الواقعة بأنها محاولة صادمة ومروعة على ما يبدو لقتل الطفلة. وقالت إن الواقعة تمثل انتهاكا صارخا للقانون ينطوي على تعرض حياة للخطر.

وأضاف البيان أن الهدف من البحث الذي تقرر على نحو عاجل هو منع مرتكبي الجريمة المروعة من الهرب وأن دولة قطر تأسف على أي مكروه أو اعتداء على الحريات الشخصية لأي مسافر سببها هذا العمل. وأضافت أن الرضيعة سليمة وتتلقى الرعاية الطبية في الدوحة.

وقالت وزيرة الشؤون الخارجية الأسترالية ماريس باين إن أستراليا سجلت "قلقها البالغ" بشأن المعاملة التي تعرضت لها 18 امرأة أسترالية من الحكومة القطرية على متن رحلة للخطوط الجوية القطرية. وأجبرت السيدات على النزول من الطائرة والخضوع لفحص جسدي دقيق داخل سيارة إسعاف. وقال مسؤولون أستراليون أمام لجنة استماع حكومية في كانبيرا يوم الأربعاء إن النساء اللاتي كن على متن 10 رحلات جوية تعرضن للفحص الجسدي وإن أستراليا تعمل بشكل وثيق مع دول أخرى بشأن القضية دون تسمية تلك الدول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.