تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السيسي يرفض تماماً العنف والإرهاب "تحت أي شعار" ويدعو إلى تقييد حرية التعبير

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء 10/28 إن حرية التعبير يجب أن تتوقف عندما يصل الأمر إلى ما وصفه بـ"جرح مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار شخص"، وذلك بعد تكرار نشر رسوم للنبي محمد في فرنسا دفاعاً عن حرية التعبير.

إعلان

وقال السيسي إنه يرفض تماما "أي أعمال عنف أو إرهاب تصدر من أي طرف تحت شعار الدفاع عن الدين أو الرموز الدينية المقدسة". وأضاف في كلمة بمناسبة ذكرى المولد النبوي "نحن أيضا لنا حقوق، لنا حقوق في ألا تجرح مشاعرنا وأن لا تؤذى قيمنا". وتابع قائلا في تصريحات نقلها التلفزيون "إذا كان من حق الناس أنها تعبر عما يدور في خواطرها، فأتصور أن هذا الأمر يقف عندما تجرح مشاعر أكثر من مليار ونص".

ودعا شيخ مؤسسة الأزهر الدينية المصرية أحمد الطيب أيضا المجتمع الدولي إلى "إقرار تشريع عالمي يجرم معاداة المسلمين". وأضاف الطيب أن الأزهر يرفض بشدة أيضا استغلال "الإساءة للإسلام" لحشد أصوات انتخابية. وقال "من المؤلم أن تتحول الإساءة للإسلام إلى أداة لحشد الأصوات والمضاربة في أسواق الانتخابات". وأضاف أن رسوم النبي محمد "عبث وتهريج وانفلات وعداء صريح للدين الإسلامي ولنبيه".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.