تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا تعلن تضامنها مع فرنسا وإدانتها "الشديدة" للهجوم "الوحشي" في مدينة نيس

رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان
رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

دانت تركيا "بشدة" الخميس 10/29 الهجوم "الوحشي" بالسكين الذي اوقع ثلاثة قتلى في نيس جنوب شرق فرنسا، واضعة جانبا التوتر الكبير بيم انقرة وباريس للتعبير عن "تضامنها".

إعلان

واعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان "ندين بشدة الهجوم الذي نفذ اليوم داخل كنيسة نوتردام في نيس (...) ونقدم تعازينا لاقارب الضحايا". واضافت "من الواضح ان الذين ارتكبوا مثل هذا الهجوم الوحشي في مكان مقدس للعبادة لا يمكن ان تكون لديهم اي قيم دينية او انسانية او اخلاقية" مؤكدة "تضامنها مع الشعب الفرنسي في مواجهة الارهاب والعنف".

وقبل ايام من عيد جميع القديسين، قتل ثلاثة اشخاص احدهم نحرا الخميس في نيس في هجوم بالسكين في كنيسة نوتر دام. وتم اعتقال منفذ الهجوم الذي يعتبره المحققون الفرنسيون عملا ارهابيا. وهتف المعتدي "الله اكبر" لدى تنفيذه الهجوم وفقا لمصدر قريب من التحقيق.

ويأتي الهجوم بعد اسبوعين بالتحديد على قتل استاذ في فرنسا بقطع رأسه لانه عرض على التلاميذ رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية حول حرية التعبير. ونددت تركيا بدفاع الرئيس الفرنسي عن حرية نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد خلال تأبين المعلم الفرنسي سامويل باتي ما اثار موجة غضب في العالم الاسلامي حيث تعالت الاصوات الداعية الى مقاطعة المنتجات الفرنسية.

وشن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان هجوما عنيفا على ماكرون في الأيام الاخيرة واتهمه بقيادة "حملة كراهية" ضد الاسلام مشككا في "صحته العقلية". وردا على ذلك استدعت فرنسا سفيرها في انقرة وزادت حدة التوتر حتى دعا اردوغان الاثنين الى مقاطعة العلامات التجارية الفرنسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.