تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية الإماراتي: ماكرون لم يطلب عزل السلمين ولا اقصاءهم

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش
وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش AFP - ASHRAF SHAZLY
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

دافعت الإمارات العربية عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد الجدل الكبير الذي تعرض إليه في العالم الإسلامي في الأيام الأخيرة بشأن الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد. ورفض وزير الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في مقابلة نشرت يوم الاثنين 2 نوفمبرـ تشرين الثاني 2020 في صحيفة دي فيلت الألمانية، الفكرة السائدة التي تقول إن إيمانويل ماكرون عبر في خطابه الأخير عن نية بأقصاء المسلمين. 

إعلان

وقال قرقاش: "يجب أن نستمع إلى ما قاله ماكرون حقًا في هذا الخطاب، فهو لا يريد عزل المسلمين أو إقصاءهم في الغرب، وهو مُحق تمامًا ". وأضاف رئيس الدبلوماسية أنه "يجب على المسلمين الاندماج بشكل أفضل، ويحق للدولة الفرنسية البحث عن طرق لتحقيق ذلك في الوقت الذي تكافح فيه التطرف والانغلاق على المجتمع".

وكانت احتجاجات مناهضة للفرنسيين قد اندلعت في بعض الدول الإسلامية رداً على تصريحات إيمانويل ماكرون التي تدافع عن حرية التعبير. وجاء هذا الرد بعد قطع الرأس، في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2020 من قبل إسلامي متطرف، لأستاذ فرنسي قام أمام طلابه بعرض رسوم كاريكاتورية للنبي محمد ، في خضم المحاكة بعد الهجوم الإرهابي الذي طال مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة عام 2015.

وبالنسبة للوزير الإماراتي، فإن الجدل الحالي هو قبل كل شيء فرصة استغلها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمصلحته السياسية. وأوضح الوزير الإماراتي أن أردوغان "عندما يرى أي ثغرة أو نقطة ضعف، فإنه يستخدمها لزيادة نفوذه وسلطته". وأضاف أنور قرقاش قائلا: "فقط عندما نرسم له الخط الأحمر، يكون وقتها مستعدًا للتفاوض".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.