تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المعارضة التركية: استقالة البيرق "أزمة دولة" وإردوغان يدير البلاد كـ"شركة عائلية"

زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو
زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو © فليكر (Cumhuriyet Halk Partisi Fotoğraf Servisi)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قال حزب المعارضة الرئيسي في تركيا الاثنين 11/09 إن استقالة وزير المالية بيرات البيرق من خلال بيان على موقع انستجرام خطوة غير مسبوقة وترقى إلى "أزمة دولة"، وانتقد أيضا الإطاحة المفاجئة بمحافظ البنك المركزي.

إعلان

تأتي استقالة البيرق، التي عزاها لأسباب صحية، بعد يوم من تعيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والد زوجته، لوزير المالية السابق ناجي إقبال محافظا للبنك المركزي بدلا من مراد أويسال. ولم يتم إعلان أسباب وراء هذه الخطوة إلا أن مسؤولين عزوا ذلك إلى تراجع الليرة التركية. وفي مؤتمر صحفي في أنقرة، قال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو إن أردوغان يدير البلاد وكأنها "شركة عائلة"، مضيفا أن البنك المركزي فقد استقلاليته. وأضاف أن من المخزي أيضا أن وسائل الإعلام التركية الرئيسية لم تشر إلى الاستقالة لفترة تقارب 24 ساعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.