تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يعتبر تصرفات تركيا "شديدة العدائية" ويتحدث عن "عقوبات فعلية جداً"

بومبيو خلال زيارته لاسطنبول
بومبيو خلال زيارته لاسطنبول © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

في ختام لقاء عقده وزير الخارجية الأمريكية في باريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الإثنين 16 نوفمبر 2020 عشية زيارته إلى إسطنبول التركية، عدد مايك بومبيو الخلافات الكثيرة مع تركيا.

إعلان

وقال بومبيو لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية: "الرئيس ماكرون وأنا أمضينا الكثير من الوقت في مناقشة تصرفات تركيا الأخيرة واتفقنا على أنها شديدة العدائية". واشار خصوصا إلى "دعم تركيا لأذربيجان" و"حقيقة أنّها زرعت قوات سورية في المنطقة أيضاً"، في إشارة إلى مرتزقة سوريين أكّدت يريفان أنّ أنقرة أرسلتهم لمؤازرة القوات الأذربيجانية في ناغورني قره باغ.

وأضاف "بحثنا أيضاً في ما تقوم به تركيا في ليبيا حيث أدخلت أيضاً قوات من دول أخرى، وأفعالها في شرق البحر المتوسط، والقائمة تطول". وشدّد الوزير الأميركي على أنّ موقف بلاده هو أنّ "تدويل هذه الصراعات مؤذٍ ويضرّ بكل الدول المعنية، لذلك طالبنا كلّ الدول بوقف تدخّلها في ليبيا، سواء كانت روسيا أم تركيا أم سواهما". وأضاف "الشيء نفسه في أذربيجان" حيث إنّ "الاستخدام المتزايد للقدرات العسكرية التركية يقلقنا".

واعتبر بومبيو أنّه "يجب على أوروبا والولايات المتحدة العمل معًا لإقناع أردوغان بأنّ مثل هذه الأعمال لا تصبّ في مصلحة شعبه".  وبرعاية موسكو، أبرمت أرمينيا وأذربيجان معاهدة لوضع حدّ للحرب التي اندلعت بينهما في نهاية أيلول/سبتمبر في إقليم ناغورني قره باغ، لكنّ هذه المعاهدة اعتبرت مذلّة ليريفان لأنّها كرّست المكاسب الميدانية التي حقّقتها باكو في الحرب.

وتضاف هذه المواضيع الى الخلافات بخصوص شراء انقرة نظام الصواريخ الروسية اس-400 والذي يفترض أن يؤدي، بحسب القانون الاميركي، الى عقوبات أميركية لكن تركيا حصلت على ارجاء من ترامب الذي كان حريصا كما يبدو على الحفاظ على علاقته الجيدة مع اردوغان. لكن الجيش التركي قام الآن بتجربة صواريخ اس-400 وبالنسبة للولايات المتحدة هذا الامر يشكل خطا أحمر. وحذرت الخارجية في الآونة الاخيرة من أنه "يجري التفكير في العقوبات" وانه "احتمال فعلي جدا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.