تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجمات جوية إسرائيلية على غزة ردّا على إطلاق صاروخ فلسطيني

غارات جوية إسرائيلية  على غزة
غارات جوية إسرائيلية على غزة © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال الجيش الإسرائيلي يوم الأحد 22 نوفمبر 2020  إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا صاروخا على إسرائيل مما أدى إلى شنها هجمات جوية على قطاع غزة.

إعلان

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات على جانبي الحدود.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الصاروخ الذي أطلق من غزة ليل السبت ألحق أضرارا بمصنع في مدينة عسقلان الجنوبية.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه ردا على ذلك قصفت طائراته عدة مواقع عسكرية تابعة لحركة حماس التي تحكم غزة.

وقال شهود من رويترز إن الهجمات التي وقعت قبل الفجر أصابت أهدافا في مدينة غزة ومدينتي رفح وخان يونس بجنوب غزة حيث شوهدت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد من بعض المواقع.

ولم تعلن أي من الفصائل في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.

وكانت آخر مرة نشبت فيها حرب بين إسرائيل وحماس في عام 2014 وتبادل الجانبان إطلاق النار عدة مرات بعد ذلك على الرغم من أن الحدود كانت هادئة إلى حد كبير في الأشهر الأخيرة.

وقال الجيش في بيان "منظمة حماس الارهابية مسؤولة عن كل الاحداث التي تقع في قطاع غزة وتخرج منه وستتحمل تبعات النشاط الارهابي ضد المدنيين الاسرائيليين".

وفي القطاع، ألقى المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم بمسؤولية التصعيد الأخير على إسرائيل.

وقال إن "الاحتلال الاسرائيلي يتحمل كامل المسؤولية عما يجري في قطاع غزة، حيث أنه هو من يواصل حصاره ويواصل شن الهجمات، وما تفعله المقاومة هو دفاع عن النفس".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.