تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى هجوما على مصفاة نفط في شمال العراق بصاروخين

عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية
عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية / فيسبوك - جيش -
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال مسؤولان بمصفاة نفط الصينية بشمال العراق إن صاروخا أصاب المصفاة يوم الأحد مما أدى إلى اندلاع حريق في صهريج لتخزين الوقود أجبر المسؤولين على وقف العمليات بالكامل إثر امتداد الحريق إلى شبكة قريبة لخطوط الأنابيب.

إعلان

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية، في بيان نشره على قناته الرسمية، مسؤوليته عن مهاجمة المصفاة. وقال التنظيم إنه استخدم صاروخي كاتيوشا في قصف المصفاة. ولم يذكر أي تفاصيل إضافية عن سقوط ضحايا.

وقال متحدث باسم شركة مصافي الشمال الحكومية، التي تدير عددا من المصافي العراقية، في وقت سابق لوكالة الأنباء العراقية الرسمية إن صاروخين أصابا مصفاة الصينية، مما تسبب في اندلاع حريق تمت السيطرة عليه.

وأضاف المسؤولان أن وقف العمليات في المصفاة التي تبلغ طاقتها التكريرية 30 ألف برميل يوميا جاء ضمن أحد إجراءات السلامة لمنع وقوع المزيد من الأضرار.

وقال مهندس كبير في المصفاة، طلب عدم الكشف عن هويته، "أغلقنا وحدات الإنتاج بالكامل لتجنب أضرار جسيمة قد تنجم عن ذلك "الحريق".

وقال بيان لوزارة النفط إن رجال الإطفاء تمكنوا من إخماد الحريق الذي شب في صهريج للوقود. ونقل البيان عن حامد يونس نائب وزير النفط قوله إن من المتوقع استئناف العمليات بالمصفاة في غضون الساعات القليلة القادمة بعد تقييم الأضرار.

ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى في المصفاة التي تقع بالقرب من مصفاة بيجي، كبرى مصافي النفط في العراق والواقعة بمحافظة صلاح الدين في الشمال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.