تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تقرير استخباراتي عراقي يتحدث عن الفرصة الأخيرة للانتقام الإيراني من ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض © رويترز
نص : باسل محمد - بغداد
3 دقائق

حذر تقرير لجهاز المخابرات الوطني العراقي الذي يرأسه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الجمعة 04 ديسمبر 2020، من اندلاع مواجهة إيرانية أميركية داخل العراق.. و قال التقرير ان ايران ربما تستعمل أدوات عراقية و أطراف عراقية لبدء مواجهة مع الولايات المتحدة.

إعلان

وأشار التقرير الاستخباراتي الى أن مجلس الأمن الوطني برئاسة الكاظمي ناقش مخاطر بدء مواجهة عسكرية ايرانية أميركية من خلال اطراف عراقية فوق الأراضي العراقية.

التقرير وصف توقيت دعوة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الى توقيع ميثاق شرف شيعي ذي طابع عقائدي وسياسي بأنه تطور يحمل الكثير من الدلالات غير المطمئنة حول مستقبل الصراع بين ايران و فصائل الحشد الشعبي من جهة و الولايات المتحدة من جهة ثانية داخل العراق.

ورأى التقرير أن آمال القيادة الإيرانية في حدوث انفراج خلال عهد ادارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن في السياسة الأميركية حيال ايران قد لا يشكل عائقاُ أمام وقوع مواجهة ايرانية اميركية في الوقت المتبقي من ادارة الرئيس ترامب.

وأكد ان بعض الأطراف داخل ايران تعتقد أن اي مواجهة مع الولايات المتحدة خلال الوقت المتبقي لإدارة ترامب هي الفرصة الأخيرة للانتقام من اغتيال المسؤول الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس و العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة وبالتالي هذه الفرصة ستضيع بمجرد بدء بايدن ادارته للبيت الأبيض لأن طهران ستكون مقيدة باعتبارات وحسابات لتحقيق تسويات سياسية مع الرئيس الأميركي الجديد حول ملفات عديدة بينها الملف النووي والعقوبات الاقتصادية الأميركية على ايران وحتى الوضع العراقي.

وتحدث التقرير عن صعوبات بالغة أمنية وسياسية واقتصادية سيشهدها العراق في حالة وقوع مواجهة ايرانية اميركية بأدوات عراقية و فوق الأراضي العراقية. و شدد على جاهزية الجيش و القوات الأمنية العراقية لمنع حدوث مواجهة بين ايران والحشد الشعبي و بين الولايات المتحدة دون الافصاح عن خطط الكاظمي لمنع المواجهة أو التصدي لها.

بعض التقارير الأمنية قالت إن خطوات الكاظمي خلال وقوع مواجهة ايرانية أميركية داخل العراق وبأدوات عراقية ستشمل:

ـ  سيطرة الجيش و قوات مكافحة الإرهاب على مقرات الحشد الشعبي العراقي.

ـ  تأمين الجيش و قوات مكافحة الإرهاب للبعثات الدبلوماسية والمصالح الأجنبية في البلاد

ـ وربما تشمل الإجراءات اعتقال قيادات بارزة من الحشد الشعبي وبخاصة حزب الله العراقي و حركة النجباء، اضافة الى فرض الاقامة الجبرية على زعماء سياسيين شيعة لديهم مواقف معلنة من دعم ايران و مناهضة الولايات المتحدة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.