تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية العماني يؤكد أن واشنطن طرحت تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

الحوثيون يحشدون أنصارهم
الحوثيون يحشدون أنصارهم رويترز-أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قال بدر البوسعيدي وزير الخارجية العماني يوم السبت 5 كانون الأول – ديسبمر 2020 إن ديفيد شينكر كبير الدبلوماسيين الأمريكيين لمنطقة الشرق الأوسط ناقش مع بلاده إمكانية أن تصنف الولايات المتحدة جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران على أنها جماعة إرهابية.

إعلان

وردا على سؤال عما ما إن كان شينكر قد أثار الأمر خلال زيارته لمسقط قال الوزير "نعم، طُرح ذلك".

وأضاف البوسعيدي في تصريحات خلال قمة بالبحرين "لا أعتقد أن هناك حلا يستند إلى تصنيف أو حجب أحد أطراف هذا النزاع وإبعادهم عن طاولة التفاوض".

كان مصدران مطلعان على الأمر قالا لرويترز الشهر الماضي إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هددت بإدراج جماعة الحوثي في القائمة السوداء. وتقاتل جماعة الحوثي التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن منذ عام 2015.

وتسعى الأمم المتحدة إلى إحياء محادثات السلام المتعثرة منذ أواخر 2018 لإنهاء الحرب التي تشهد حالة من الجمود منذ سنوات حيث لا يزال الحوثيون يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم المراكز الحضرية في الكبيرة في البلاد.

وقال البوسعيدي "وتساؤلي حيال (أي تصنيف أمريكي) هو ... هل سيحل هذا القرار الصراع اليمني مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الجماعة طرف مهم؟ ... أم أنه من الأفضل دعم ما يحاول مبعوث الأمم المتحدة فعله بدعوة الجميع إلى الطاولة بما فيهم هذه الجماعة".

ويُنظر إلى الصراع اليمني في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وينفي الحوثيون الذين أطاحوا بالحكومة من صنعاء في أواخر عام 2014 أنهم يقاتلون بالنيابة عن طهران ويقولون إنهم يحاربون نظاما فاسدا.

وأثار عاملون في مجال الإغاثة مخاوف من تصنيف واشنطن الحوثيين جماعة إرهابية لأن ذلك قد يحول دون وصول مساعدات إنسانية حيوية إلى اليمن الذي يحتاج أكثر من 80 بالمئة من سكانه إلى المساعدات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.