بعد فشلها أول مرة عام 2019: إسرائيل تباشر العمل لإرسال مركبة غير مأهولة إلى القمر

خلال ترتيبات إطلاق القمر الصناعي الإسرائيلي إلى القمر عام 2019
خلال ترتيبات إطلاق القمر الصناعي الإسرائيلي إلى القمر عام 2019 © رويترز

 باشرت إسرائيل العمل الأربعاء 10/12 على مهمّة "بيريشت 2" (التكوين بالعبرية) في سياق مشروع يهدف إلى إرسال مركبة غير مأهولة إلى القمر في 2024، وذلك بعد محاولة أولى للهبوط على هذا الجسم الفلكي منيت بالفشل إثر عطل في المحرّك قبل أكثر من عام.

إعلان

وكان مسبار "بيريشت" الذي يشبه عنكبوتا ضخما بخمس قوائم وبزنة 585 كيلوغراما مفخرة إسرائيل التي كانت تأمل أن تصبح بفضله رابع بلد في العالم، بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين ينزل مركبة على القمر الذي يبعد عن الأرض 384 ألف كيلومتر. وهذه المركبة التي طوّرتها شركة "سبايس آي ال" بالتعاون مع "إسرائيل ايروسبايس إنداستريز"، إحدى أكبر الشركات الإسرائيلية في مجال الدفاع، تحطّمت على القمر في نيسان/أبريل 2019 بسبب عطل في المحرّك.

وقد اجتمع مسؤولون من "سبايس آي ال" الأربعاء بوزير العلوم يزهار شاي والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في القصر الرئاسي. وقال ريفلين إن هذا المشروع "هو فرصة لإنعاش آفاقنا... ولنتذكّر مسؤولياتنا تجاه الأرض". وأعرب شاي الذي تشارك وزارته في المشروع عن اقتناعه بأن "بيريشت 2" التي ستتضمّن ثلاث مركبات محاذية "ستعيد رسم حدود الممكن في إسرائيل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم