أحداث 2020

فلسطين: "صفقة القرن" توتر العلاقات بين السلطة الفلسطينية والولايات المتحدة

فلسطينيون يحتجون على بناء مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة
فلسطينيون يحتجون على بناء مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة © رويترز

بالنسبة إلى الفلسطينيين كان عاما مليئا بتداعيات وباء كورونا والأزمة الصحية والاقتصادية أضيف إليها استمرار الانقسام وفشل الوحدة بالإضافة إلى مزيد من التعثر باتجاه حل الدولتين وإنهاء الاحتلال.

إعلان

عام اكتظ بالاجتياحات الإسرائيلية والاستيطان والاعتقالات وهدم المنازل وغيرها على أرضية مخطط الضم الاسرائيلي وصفقة القرن التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي تشمل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وإقامة دولة فلسطينية دون سيادة ودون حدود عام 67 مع ضم المستوطنات والأغوار لإسرائيل .

صفقة رافقها تجفيف أمريكي للمساعدات المالية للفلسطينيين وإغلاق مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، ليكون عام 2020 عام توتر العلاقات بين السلطة الفلسطينية والولايات المتحدة حيث قطع الرئيس محمود عباس علاقاته مع إدارة الرئيس ترامب وقطع التنسيق الأمني مع إسرائيل، وبقيت المفاوضات السياسية مجمدة، اضيف اليها صفعة كما وصفها الفلسطينيون تمثلت باتفاقات التطبيع بين الامارات واسرائيل ومن ثم البحرين ودول عربيه أخرى، رغم هذا شهد نهاية العام عودة التنسيق الأمني بين السلطة وإسرائيل وبعض الأحاديث عن احتمال عودة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات وسط ارتياح فلسطيني رسمي من انتهاء إدارة دونالد ترامب.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم