تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أحداث 2020

مصر: عام 2020 مليء بالأزمات في الداخل والخارج

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي © رويترز
نص : مستجاب عبد الله - القاهرة
3 دقائق

عام 2020 كان مليئا بالأزمات بالنسبة لمصر التي واجهت جائحة كورونا وتراجع حركة السياحة، وشهد عدد من القرى المصرية احتجاجات ضد قانون التصالح على مخالفات البناء، فيما ظلت مفاوضات سد النهضة بين مصر وأثيوبيا والسودان متعثرة.  

إعلان

سنة 2020 سنة متعثرة بالنسبة إلى المصريين، فمنذ شهورها الأولى ألقت جائحة كورونا  بتداعياتها الخطيرة على المجتمع والاقتصاد، فتراجعت عائدات السياحة وتحويلات المصريين من الخارج، واتخذت الحكومة عدة إجراءات للوقاية من الفيروس منها فرض حظر جزئي وإغلاق المنشآت التي تشهد تجمعات، لكن قبل ان ينتهي العام ‏تلقت مصر الدفعة الأولى من لقاح إحدى الشركات الصينية المضاد لكوفيد 19 ووعدت الحكومة بتوفيره مجانا للمصريين.

في ظل الاجراءات الاحترازية ضد فيروس كورنا، أجرت مصر انتخابات مجلسي الشيوخ والنواب وهما غرفتا البرلمان المصري  وقد سيطر على الأغلبية فيهما حزب مستقبل وطن المؤيد للحكومة بينما خسر عدد من نواب المعارضة البارزين  مقاعدهم. 

في  منتصف العام تحرك الجيش المصري باتجاه الحدود الليبية  لوقف التدخل التركي في الشأن الليبي واعتبر الرئيس عبد الفتاح السيسي  أن تقدم حكومة الوفاق المدعومة من تركيا  باتجاه سرت والجفرة خط أحمر،  قبل أن يتم وقف اطلاق النار الذي رعته الأمم المتحدة.

الظروف الاقتصادية الصعبة وقرارات الحكومة بشأن فرض غرامات للتصالح في  مخالفات البناء   دفعت المواطنين في عدد من قرى مصر في شهر سبتمبر من هذا العام للخروج في احتجاجات  تم توقيف العشرات خلالها واخلي سبيلهم فيما بعد، فيما ازداد ملف سد النهضة تعقيدا بعد تعثر المفاوضات بين مصر واثيوبيا والسودان .

 العمليات الإرهابية لم تتوقف بشكل نهائي في سيناء، فيما أعلن الجيش المصري أنه قتل 40 شخصا يشتبه بأنهم تكفيريون خلال عملياته في سيناء على مدار الثلاثة أشهر الأخيرة من عام 2020. 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.