السلطات التركية توقف جهاديا فرنسيا تلاحقه باريس

عنصران من الشرطة التركية
عنصران من الشرطة التركية wikimedia

أوقفت السلطات التركية فرنسا ملاحقا من قبل باريس ويشتبه في انه ينتمي الى مجموعة جهاديين ناطقين بالفرنسية في سوريا، كما أعلنت وزارة الدفاع التركية يوم الاثنين 14 ديسمبر 2020.

إعلان

وقالت الوزارة في بيان "لقد تم توقيف شخص فرنسي الجنسية فيما كان يحاول العبور بشكل غير شرعي من سوريا الى تركيا" معرفة عن اسمه بالأحرف الأولى.

وبحسب السلطات التركية فان الرجل الموقوف ينتمي الى "فرقة الغرباء" المجموعة التي يترأسها الجهادي الفرنسي عمر ديابي المعروف باسم عمر أومسين والذي يشتبه بانه أقنع العديد من الفرنسيين بالتوجه الى سوريا.

وكان عمر ديابي أوقف في آب/اغسطس في سوريا من قبل هيئة تحرير الشام، المجموعة الجهادية التي تسيطر على محافظة إدلب.

والجهادي الفرنسي الذي أوقف على الحدود التركية-السورية حاول الدخول الى تركيا بهوية مزورة كما أعلنت السلطات التركية.

وهو موقوف حاليا في مركز ريحانلي في جنوب شرق تركيا.

وفي السنوات التي تلت بدء النزاع في سوريا في عام 2011، كانت تركيا إحدى نقاط عبور الجهاديين الساعين لدخول البلد الغارق في الحرب.

وباتت أنقرة تعلن بانتظام عن توقيف عناصر يشتبه في انتمائهم الى تنظيم الدولة الاسلامية وجهاديين آخرين مطلوبين متواجدين على أراضيها.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم