العراق - أحداث العام

العراق: 2020.. عام الأزمات المالية والأمنية والصراعات السياسية

سيارة المسؤول الإيراني قاسم سليماني تحترق إثر الغارة الجوية الأمريكية قرب مطار بغداد فجر يوم 3 يناير 2020
سيارة المسؤول الإيراني قاسم سليماني تحترق إثر الغارة الجوية الأمريكية قرب مطار بغداد فجر يوم 3 يناير 2020 ( أ ف ب)

دخل العراق العام الحالي 2020 بعملية اغتيال المسؤول الإيراني قاسم سليماني والمسؤول البارز في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس بغارة أميركية بالقرب من مطار بغداد الدولي.

إعلان

شكل الاغتيال أكبر تحد أمني وسياسي  للأوضاع الداخلية، ما دفع البرلمان العراقي  في الخامس من يناير الماضي إلى التصويت على قرار  بسحب القوات الأميركية من العراق.

بعدها انتقل العراق إلى مرحلة تصعيد متواصلة  بين الحشد العراقي وإيران من جهة، والولايات المتحدة من جهة ثانية.

في الثامن من الشهر نفسه، شنت ايران هجمات صواريخ  استهدفت قاعدتين للقوات الأميركية فوق الأراضي العراقية، واحدة في منطقة البغدادي غرب العراق، والثانية في مطار إربيل بإقليم كردستان شمال العراق، رداً على اغتيال سليماني والمهندس.

المخاطر الأمنية المتسارعة عجلت باختيار مصطفى الكاظمي ليكون رئيساً للحكومة العراقية  في شهر مايو. وأرادت القوى السياسية الشيعية بالتحديد من الكاظمي تنظيم انتخابات.

وفي شهر آب - أغسطس الماضي  حدد الكاظمي  موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة في شهر يونيو- حزيران العام المقبل. ووصفت الخطوة بأنها رسالة إيجابية إلى حركة الاحتجاج التي تتهم النخبة السياسية الحالية بالفساد.    

وبحلول نهاية العام الحالي، عاد العراق  ليشهد صدامات دامية بين المتظاهرين وتيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مدينة الناصرية جنوب العراق.

وخلال العام الحالي  شهد العراق أقسى أزمة مالية  نتيجة عوامل سياسية و امنية ونفطية وصحية تتعلق بتداعيات جائحة كوفيد 19.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم