تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بورصة مصر توقف التداول وسط مخاوف من السلالة الجديدة لفيروس كورونا

 جرس يحمل شعار البورصة المصرية داخل مقرها بالقاهرة
جرس يحمل شعار البورصة المصرية داخل مقرها بالقاهرة © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

 أوقفت بورصة مصر التداول في بداية معاملات يوم الاثنين 21 ديسمبر 2020 بعد تراجع المؤشر إي.جي.إكس 100 بنسبة خمسة بالمئة وسط مبيعات مكثفة على جميع أسهم السوق نتيجة مخاوف بشأن تجدد إجراءات الإغلاق بعد كشف بريطانيا عن سلالة جديدة من فيروس كورونا.

إعلان

وهبط المؤشر المصري الرئيسي 2.15 بالمئة، ليصل إلى 10656.6 نقطة وسط قيم تداولات بلغت 390.419 مليون جنيه.

وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار فاروس "القلق من ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا هي السبب في التراجعات وخوف المستثمرين لأنها تعيدنا لنقطة الصفر من جديد".

وهوت أسهم القلعة 7.8 بالمئة وهيرميس أربعة بالمئة والمصرية للاتصالات سبعة بالمئة وحديد عز 9.3 بالمئة وبايونيرز 6.4 بالمئة وطلعت مصطفى 5.05 بالمئة.

كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد فرض عزلا عاما صارما على أكثر من 16 مليون نسمة في إنكلترا وعدل عن خطط لتخفيف القيود خلال فترة عيد الميلاد قائلا إن بريطانيا تواجه سلالة جديدة من فيروس كورونا وإن هذه السلالة تنتشر بوتيرة أسرع بنسبة تصل إلى 70 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "البورصات جميعها على تراجعات اليوم سواء في آسيا أو أوروبا أو الخليج .. مخاوف الإغلاق تلوح في الأفق من جديد ولذا رأينا ارتفاعات في أسعار الذهب وهبوط البترول عالميا".

وهبطت أسهم مدينة نصر للإسكان 5.5 بالمئة وبالم هيلز 5.7 بالمئة وبلتون 9.5 بالمئة وسوديك 4.85 بالمئة وثروة كابيتال 8 بالمئة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.