إسرائيل: إصابة أربعة أشخاص بالسلالة الجديدة لكورونا يتسبب في إغلاق شامل للبلاد

اختبارات للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا
اختبارات للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا © أ ف ب

أعلنت إسرائيل يوم الخميس24 ديسمبر 2020 أنها ستفرض اعتبارا من يوم الأحد المقبل إغلاقا  في كافة انحاء البلاد، سيكون الثالث منذ انتشار وباء كوفيد-19 ويأتي بعد أيام فقط من بدء التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

إعلان

من جهة أخرى أكدت وزارة الصحة وجود أربع حالات إصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس التي ظهرت في جنوب إنكلترا ويعتقد مسؤولو الصحة البريطانيون أنها تنتشر بشكل أسرع. 

وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في بيان "سيتم فرض إغلاق شامل اعتبارا من الأحد المقبل عند الساعة 17,00 (15,00 ت غ) على أن يكون ساري المفعول لمدة أسبوعين". 

وأشار البيان إلى "إمكانية تمديد الإغلاق بأسبوعين إضافيين في حال عدم تحقيق هدف تخفيض معدل اصابة الحالات الجديدة الى ما دون ألف حالة في اليوم".

وسيحظر التنقل لأبعد من ألف متر عن مكان الإقامة ما عدا الحالات الاستثنائية وكذلك التوجه لتلقي اللقاح. ومن القيود ايضا "حظر التواجد في منزل خاص بشخص آخر غير العائلة المصغرة وإغلاق كافة أماكن التجارة وأماكن الترفيه، عدا خدمة الإرساليات".

وستبقى المدارس مفتوحة جزئيًا لبعض الفئات العمرية.

يأتي الإغلاق الجديد بعد ارتفاع حاد في عدد الإصابات منذ آخر إغلاق في ايلول/سبتمبر عندما كان معدل الاصابات فيه بين الأعلى في العالم.

وسجلت في اسرائيل 385 ألفا و22 إصابة بفيروس كورونا المستجد توفي منها 3150  في بلد يبلغ عدد سكانه تسعة ملايين نسمة.

أطلقت إسرائيل يوم الاثنين21 ديسمبر 2020 حملة تطعيم على مستوى البلاد بعد تلقي الشحنة الأولى من اللقاح الذي طورته شركة الأدوية الأميركية العملاقة فايزر وشريكتها الألمانية بايونتيك.

وأكدت وزارة الصحة الأربعاء وجود أربع إصابات بالسلالة الجديدة من الفيروس. ولمنه انتشارها حظرت هذا الأسبوع دخول رعايا أجانب من بريطانيا أو الدنمارك أو جنوب إفريقيا حيث ظهرت سلالة جديدة منفصلة. 

كما فرضت حجرا صحيا إلزاميا على جميع الوافدين من الخارج.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم