مصر: وفاة أربعة مصابين بكوفيد-19 بسبب نقص الأوكسيجين والقضاء يفتح تحقيقا

معالجة مريض مصاب بكورونا في أحد مستشفيات في القاهرة
معالجة مريض مصاب بكورونا في أحد مستشفيات في القاهرة © ©أ ف ب

بدأت النيابة العامة المصرية يوم الأحد 3 يناير 2021، التحقيق في وفاة أربعة من مرضى كوفيد-19 إثر نقص الأوكسجين بمستشفى للعزل بمحافظة الشرقية في دلتا النيل، بحسب ما افاد مسؤول قضائي.

إعلان

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس "استدعت نيابة الحسينية في (محافظة) الشرقية مدير مستشفى الحسينية للعزل لاستجوابه حول واقعة وفاة اربعة أشخاص نتيجة نقص الأوكسجين".

ويتداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي منذ السبت مقطعا مصورا تظهر فيه غرفة عناية مركزة ومرضى على أسرّة فيما يسمع صوت من يصور قائلا "كل من هو في الرعاية مات .. كله مات. ليس هناك إلا طاقم التمريض .. حسبنا الله ونعم الوكيل".

 وبدا طاقم التمريض في الفيديو الذي تبلغ مدته 45 ثانية، بين من يحاول إنعاش المرضى ومن يعاني حالة انهيار.

وفي بيان الأحد، أكدت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد "توافر مخزون كاف من غاز الأكسجين الطبي بجميع المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا المستجد بمحافظات" مصر.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية إن "حالات الوفاة الاربع التي وقعت أمس بوحدة الرعاية المركزة بمستشفى الحسينية توفوا في فترات زمنية مختلفة، وأغلبهم من كبار السن ويعانون من أمراض مزمنة ولديهم مضاعفات مرضية نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا مما أدى إلى تدهور حالتهم الصحية ووفاتهم".

وسجلت مصر بحسب الاحصاءات الرسمية لوزارة الصحة، نحو 141 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد وأكثر من 7700 حالة وفاة.

لكن المسؤولين يؤكدون أن عدد الاصابات أكبر من ذلك إذ لا يتم تسجيل الا من جاءت نتائج فحوصهم ايجابية في مختبرات وزارة الصحة.

واعتمدت هيئة الدواء المصرية الحكومية اللقاح الصيني ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت زايد مساء السبت.

ووصلت أول شحنة من اللقاح الى مصر في كانون الأول/ديسمبر وشملت 50 الف جرعة.

وأوضحت زايد أن التطعيم باللقاح سيبدأ عند وصول الدفعة الثانية التي ستشمل 50 ألف جرعة إضافية، متوقعة وصولها بين الأسبوعين الثاني والثالث من كانون الثاني/يناير.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم