رحيل المؤلف الموسيقي اللبناني الياس الرحباني عن 83 عاماً بعد إصابته بـ"كورونا"

الياس الرحباني خلال تشييع شقيقه منصور في بيروت عام 2009
الياس الرحباني خلال تشييع شقيقه منصور في بيروت عام 2009 © رويترز

لا يزال وباء كورونا يحصد الموت في صفوف المواطنين العاديين وصولاً الى المشاهير. في لبنان حيث تسجل ارقام كبيرة في الاصابات، آخر ضحايا الوباء هو المؤلف الموسيقي اللبناني الياس الرحباني، أحد اعمدة العائلة الفنية العريقة التي اشتهرت بالإرث الفني الكبير الذي تركته.

إعلان

الياس الرحباني الذي توفي عن عمر 83 عاماً هو الشقيق الاصغر لعاصي ومنصور. ولا شك أنّ ما قدمه الاخوان من مؤلفات وابداعات اقترنت بصوت الايقونة فيروز، القت بظلها نوعاً ما على شهرة الياس الرحباني. الا ان للشقيق الاصغر اسهامات كبيرة منها 2500 أغنية ومعزوفة، 2000 منها عربية. كذلك ألف الرحباني موسيقى تصويرية لـ25 فيلماً منها أفلام مصرية ومسلسلات.

تعاون الياس الرحباني مع عدد كبير من الفنانين اللبنانيين المخضرمين، أبرزهم فيروز، صباح، وديع الصافي، نصري شمس الدين، ملحم بركات، ماجدة الرومي وجوليا بطرس وغيرهم.

وشكلت الأغاني التي لحنها وكتبها للسيدة فيروز بصمة في الذاكرة اللبنانية منها: "يا لور حبك"، "الأوضة المنسية"، "معك"، "يا طير الوروار"، "بيني وبينك"، "جينا الدار"، "قتلوني عيونا السود"، "يا اخوان"، "منقول خلصنا"، "ياي ياي يا ناسيني"، "كان الزمان"، "كان عنا طاحون".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم