تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيديو "وفيات نقص الأوكسجين" بمستشفى مصري يثير الغضب على مواقع التواصل

وزيرة الصحة المصرية هالة زايد
وزيرة الصحة المصرية هالة زايد © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

تسبب شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنه التقط داخل وحدة العناية المركزة في أحد المستشفيات الحكومية المصرية بالغضب الشديد بعد أخبار عن وقوع وفيات نتيجة الإهمال الأمر الذي تنفيه إدارة المستشفى.

إعلان

ويظهر الفيديو ومدته 45 ثانية جولة بين ممرضين وممرضات وعمال صحة داخل مستشفى الحسينية، كما تناقلت مواقع إعلامية، ويسمع صوت مصور الفيديو وهو يردد عبارة واحدة تقول "كل من في العناية توفى".

وتبدو في الفيديو ممرضة وهي تجلس على الأرض واضعة يديها على رأسها فيما تظهر ممرضات أخريات يحاولن إنقاذ مرضى مستلقين على الأسرّة.

وتعرضت إدارة المستشفى لاتهامات بالإهمال وبأن نفاذ الأوكسجين وعدم توفيره بالكمية اللازمة أدى إلى وقوع وفيات بين أشخاص مصابين بفيروس كورونا كانوا على أجهزة التنفس الاصطناعي في العناية المشددة.

وسارع محافظ الشرقية ممدوح غراب إلى نفي الاتهامات التي تحدثت عن سبع وفيات بين مرضى كورونا بمستشفى الحسينية مشيراً إلى أن العدد الصحيح هو أربعة فقط توفوا "بشكل طبيعي" نتيجة لتدهور حالتهم بعد الإصابة بالفيروس. من جهتها قالت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد الأحد أن مخزون الأكسجين الطبي متوافر في جميع المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا.

وتناقلت صحف مصرية كذلك أخباراً عن أن نيابة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية استدعت مدير المستشفى وعدداً من الأطباء للاستماع لأقوالهم بشأن الواقعة وتوضيح الحالة الطبية للمتوفين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.