حقائق حول مضيق هرمز: شريان النفط العالمي وبؤرة توتر عالية في منطقة الخليج

قطع بحرية عسكرية أمريكية في مضيق هرمز
قطع بحرية عسكرية أمريكية في مضيق هرمز © ويكيبيديا

ذكرت وسائل إعلام إيرانية الاثنين 01/04 أن الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة ترفع علم كوريا الجنوبية في مياه الخليج واعتقل أفراد طاقمها، في وقت تشهد العلاقات بين طهران وسول توترا بخصوص أرصدة إيرانية مجمدة في بنوك كورية جنوبية بسبب العقوبات الأمريكية. فيما يلي بعض الحقائق عن المضيق:

إعلان

ما هو مضيق هرمز؟

يفصل ذلك الممر المائي بين إيران وسلطنة عمان.

يربط مضيق هرمز الخليج بخليج عمان وبحر العرب.

يبلغ عرض المضيق 33 كيلومترا عند أضيق جزء منه، لكن الممر الملاحي لا يتجاوز عرضه ثلاثة كيلومترات في كلا الاتجاهين.

سعت الإمارات والسعودية إلى العثور على طرق أخرى لتجنب المضيق وشمل ذلك مد المزيد من خطوط أنابيب النفط.

ما أهميته؟

قالت شركة فورتيكسا للتحليلات النفطية إن نحو خمس إنتاج العالم من النفط يمر عبر المضيق أي نحو 17.4 مليون برميل يوميا في حين بلغ الاستهلاك نحو 100 مليون برميل يوميا عام 2018.

يمر عبر المضيق معظم صادرات الخام من السعودية وإيران والإمارات العربية المتحدة والكويت والعراق، وجميعها دول أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

يمر من المضيق أيضا كل إنتاج قطر تقريبا من الغاز الطبيعي المسال. وقطر أكبر مُصدر له في العالم.

توتر سياسي

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران بهدف وقف صادراتها من النفط.

هددت إيران بتعطيل شحنات النفط عبر مضيق هرمز إذا حاولت الولايات المتحدة خنق اقتصادها.

الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين مكلف بحماية السفن التجارية في المنطقة.

وقائع سابقة شهدها مضيق هرمز

سعى كل من العراق وإيران خلال حربهما بين عامي 1980 و1988 إلى عرقلة صادرات نفط البلد الآخر فيما عرف في ذلك الوقت بحرب الناقلات.

في يوليو تموز 1988، أسقطت البارجة الحربية الأمريكية فينسينس طائرة إيرانية مما أسفر عن مقتل 290 شخصا هم جميع من كانوا على متنها. وقالت واشنطن إنه حادث بينما قالت طهران إنه هجوم متعمد.

في مطلع 2008، قالت الولايات المتحدة إن الزوارق الإيرانية هددت ثلاث سفن تابعة للبحرية الأمريكية في المضيق.

في يوليو تموز 2010، تعرضت ناقلة النفط اليابانية إم ستار لهجوم في المضيق. وأعلنت جماعة متشددة تعرف باسم كتائب عبد الله عزام، المرتبطة بتنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن الهجوم.

في يناير كانون الثاني 2012، هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز ردا على عقوبات أمريكية وأوروبية استهدفت إيراداتها النفطية في محاولة لوقف برنامج طهران النووي.

في مايو أيار 2015، صادرت سفن إيرانية سفينة حاويات في المضيق وأطلقت طلقات صوب ناقلة ترفع علم سنغافورة قالت طهران إنها دمرت منصة نفطية إيرانية.

في يوليو تموز 2018، لمح الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى أن بلاده قد تعطل مرور النفط عبر مضيق هرمز ردا على دعوات أمريكية لخفض صادرات إيران من الخام إلى الصفر.

في مايو أيار 2019، هوجمت أربع سفن بينها ناقلتا نفط سعوديتان قبالة ساحل الإمارات قرب الفجيرة خارج مضيق هرمز.

في يناير كانون الثاني 2021، احتجزت إيران سفينة ترفع علم كوريا الجنوبية في مياه الخليج واعتقلت أفراد طاقمها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم