منظمة: الصحافي المصري المعتقل عامر عبد المنعم يعاني "الإهمال الطبي" في السجن

متظاهرون يرددون شعارات مناهضة للعسكر ووزارة الداخلية أمام نقابة الصحافيين في القاهرة في 25 يناير 2015
متظاهرون يرددون شعارات مناهضة للعسكر ووزارة الداخلية أمام نقابة الصحافيين في القاهرة في 25 يناير 2015 © رويترز

يعاني صحافي مصري يكتب مقالات على موقع قناة الجزيرة القطرية من إهمال طبي في السجن منذ توقيفه في كانون الأول/ديسمبر 2020، بحسب ما أفادت لجنة حماية الصحافيين في بيان مساء الاثنين 01/04.

إعلان

وأوضحت اللجنة الدولية أن الصحافي عامر عبد المنعم، الذي كان يعمل أيضا في موقع الشعب (اسلامي) المحجوب في مصر منذ العام 2014، انتقد ادارة الحكومة المصرية لملف وباء كوفيد-19 في مقال نشر على موقع قناة الجزيرة. وأكدت المنظمة المدافعة عن حقوق الصحافيين في بيانها أن "الصحافي المصري عامر عبد المنعم صحته هشة في الأصل واحتجازه خلال فترة جائحة عالمية يعرض حياته للخطر".

وقالت ابنة الصحافي مريم عامر لموقع درب المحجوب كذلك في مصر، إن والدها مصاب بمرض السكري كما أنه يعاني من مياه بيضاء في عينيه ولم تتمكن من إدخال الانسولين اليه ولا علاج عينيه. وافادت اللجنة في آخر تقرير لها أن 27  صحافيا كانوا محتجزين في مصر في الأول من كانون الأول/ديسمبر. وتعتبر السلطات المصرية قناة الجزيرة ناطقا رسميا باسم جماعة الاخوان المسلمين التي صنفتها "ارهابية". ومنذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي الى الحكم في العام 2014، شنت السلطات حملة قمع ضد الصحافيين والمعارضين والناشطين المصريين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم