وزارة الصحة الفلسطينية تقرّ استخدام لقاح "سبوتنيك في" الروسي ضد كوفيد-19

اللقاح الروسي سبوتنيك-في
اللقاح الروسي سبوتنيك-في © رويترز

قال صندوق الثروة السيادية الروسي الاثنين 01/11 إن وزارة الصحة الفلسطينية أقرت استخدام لقاح (سبوتنيك في) وهو اللقاح الروسي الرئيسي للوقاية من كوفيد-19.

إعلان

وأضاف الصندوق أن من المتوقع وصول الشحنة الأولى من اللقاح الشهر المقبل، وأن تصل كل الشحنات في الربع الأول من العام الجاري. والصندوق السيادي الروسي هو المسؤول عن تسويق لقاح (سبوتنيك في) بالخارج. وتقول السلطات الروسية إن أكثر من مليون مواطن تلقوا اللقاح. ويقول الصندوق إن الجهات التنظيمية في الجزائر والأرجنتين وبوليفيا وصربيا وافقت على استخدامه بصفة استثنائية.

ولم يذكر الصندوق عدد الجرعات التي سيتم شحنها إلى الأراضي الفلسطينية لكنه قال إن الإمدادات سيتم توفيرها من قبل شركاء التصنيع في الهند والصين وكوريا الجنوبية وأماكن أخرى. وقالت السلطات الروسية إن أي صفقات لتصدير (سبوتنيك في) ستشمل فقط الجرعات التي ينتجها شركاء التصنيع في الخارج فيما ستخصص اللقاحات المنتجة محليا لتلبية الاحتياجات المحلية.

وذكرت السلطة الفلسطينية أمس الأحد أنها تتوقع تلقي الدفعة الأولى من جرعات لقاح كوفيد-19 من إنتاج شركة أسترا زينيكا البريطانية، واتهمت إسرائيل بالتنصل من واجب ضمان توفر اللقاحات في الأراضي المحتلة. وفي حين أن إسرائيل صارت بالفعل الدولة الرائدة في العالم من حيث معدل تطعيم الأفراد، فإن الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة لم يستلموا حتى الآن الدفعة الأولى من الجرعات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم