إيران تبدأ تدريبات صاروخية وسط تصاعد حدة التوتر مع أمريكا

مناورات إيرانية واسعة لطائرات بدون طيار في سمنان
مناورات إيرانية واسعة لطائرات بدون طيار في سمنان © رويترز

قال التلفزيون الإيراني إن الجيش بدأ مناورات بحرية بالصواريخ قصيرة المدى يوم الأربعاء 13 يناير 2021، في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين طهران وواشنطن.

إعلان

وتملك إيران واحدا من أكبر البرامج الصاروخية في الشرق الأوسط، وتعتبر مثل تلك الأسلحة رادعا مهما وقوة للرد على الولايات المتحدة وخصوم آخرين في حالة نشوب حرب.

ويعتبر الغرب الصواريخ الإيرانية تهديدا عسكريا تقليديا للاستقرار الإقليمي، وأيضا وسيلة محتملة لحمل الأسلحة النووية إذا طورتها طهران.

وتشارك في التدريبات التي تستمر يومين في خليج عمان السفينة الحربية مكران محلية الصنع والتي وصفتها وسائل إعلام رسمية بأنها أكبر سفينة حربية إيرانية وتضم منصة لطائرات الهليكوبتر، وسفينة الصواريخ زره (المدرعة).

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ عام 2018 عندما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترام من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات مشددة للضغط على إيران للتفاوض من أجل فرض قيود أشد على برنامجها النووي وعلى تطوير الصواريخ الباليستية ودعم قوى تعمل بالوكالة في المنطقة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم