مصر: حلوى بأشكال جنسية قدمت في عيد ميلاد بنادي الجزيرة تسبب ضجة واسعة

نادي الجزيرة في القاهرة
نادي الجزيرة في القاهرة © فليكر (Jorge Láscar)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أثارت حفلة عيد ميلاد عادية أقيمت في نادي الجزيرة المصري بالقاهرة جدلاً واسعاً وضجة كبرى تدخلت فيها السلطات والمراكز الإسلامية ودار الإفتاء المصرية لإدانة تقديم قالب حلوى على شكل أعضاء جنسية.

إعلان

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية في 19 كانون الثاني 2021 فقد تم احتجاز طاهية المعجنات المتهمة بخبز كعكات "غير محتشمة" على شكل ملابس داخلية وأعضاء تناسلية، قبل أن يطلق سراحها بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه مصري.

أما إدارة النادي فقد قررت إحالة عضوتين من أصل 6 شاركن في حفلة عيد الميلاد إلى التحقيق بعد أن تسربت صور للحلويات التقطت أثناء الحفلة الخاصة ونشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأدانت دار الإفتاء المصرية، وهي مركز أبحاث حول الشريعة الإسلامية في مصر، الكعكات على حسابها على فيسبوك، الأمر الذي لفت انتباه السلطات. وقالت الدار إن هذه المعجنات التي تعرض تمثيلات جنسية تشكل "اعتداءً على منظومة القيم وإساءة فجة للمجتمع". ويبدو أن وزارة الشباب والرياضة المصرية ستبدأ التحقيق مع نادي الجزيرة الذي استضاف الحفلة الخاصة.

من جهته استنكر المحامي المدافع عن حقوق الإنسان نجاد البرعي على حسابه في تويتر "دعم الدولة لفئة في المجتمع تريد أن تقضي على أي مساحة للحريات الشخصية في مصر بحجة الحفاظ على قيم الأسرة المصرية". ثم ذكر البرعي بقضية الشابات المصريات اللواتي اتهمن بارتكاب جرائم أخلاقية فيما يتعلق بمقاطع فيديو منشورة على تطبيق توك توك وشبكات أخرى.

وكانت محكمة استئناف مصرية قد ألغت مؤخراً عقوبة السجن لمدة عامين التي صدرت بحق فتيات "التوك توك" حنين حسام (20 عاماً ومودة الأدهم (22 عاماً) اللتان أدينتا في تموز 2020 بتهمة "تقويض قيم ومبادئ الأسرة" ونشر صور ومقاطع فيديو "غير المحتشمة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم