السعودية تستثمر 220 مليار دولار في مشاريع بالرياض خلال 10 سنوات

مدينة الرياض في صورة مأخوذة من مبنى هيئة السوق المالية
مدينة الرياض في صورة مأخوذة من مبنى هيئة السوق المالية © فليكر (hamza82)

قال رئيس الهيئة الملكية لمدينة الرياض يوم الخميس 28 يتاير 2021 إن الحكومة السعودية ستستثمر 220 مليار دولار لتحويل الرياض إلى مدينة عالمية بحلول 2030 متوقعا استقطاب استثمار بنفس الحجم من القطاع الخاص.

إعلان

يريد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن تصبح الرياض من أكبر عشر مدن في العالم في إطار إستراتيجيته للإصلاح الاقتصادي الرامية إلى تخلي المملكة عن الاعتماد على النفط وتحويلها إلى قوة استثمارية عالمية.

وقال فهد الرشيد الرئيس التنفيذي للهيئة، متحدثا بالهاتف مع رويترز، "ستستثمر الحكومة بالفعل حوالي 220 مليار دولار على مدار عشر سنوات من خلال صندوق الاستثمارات العامة (صندوق الثروة السيادي) وصندوق التنمية الوطني والهيئة الملكية لمدينة الرياض".

تشتهر الرياض، التي يقطنها ويعمل بها نحو ثمانية ملايين نسمة، بطرقها السريعة متعددة الحارات والأبنية الخرسانية.

وشهدت المدينة في الآونة الأخيرة تحولا كبيرا لتحوي دورا للعرض السينمائي وأماكن لتناول الطعام في الهواء الطلق في إطار جهود حكومية لإضفاء طابع من الانفتاح على نمط حياة السعوديين الهادئ والتشجيع على ممارسة النشاط البدني وإضفاء مزيد من البهجة على الحياة في المملكة المحافظة.

وأضاف الرشيد "إذا صار لدينا سبعة ملايين شخص آخرين يتحركون في الرياض، سنحتاج إسكانا بقيمة 200 مليار دولار أخرى، ومن خلال استثمارات القطاع الخاص لاستيعاب هؤلاء السكان، ستحتاج مبلغا مماثلا إضافيا. الرسالة هي أن الحكومة السعودية تطرح أموالها أولا".

كان الأمير محمد قال خلال مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار بالمملكة إنه يستهدف الوصول بعدد سكان الرياض إلى حوالي 20 مليون نسمة بحلول العام 2030.

وقال الرشيد إن من المقرر الإعلان عن أكثر من 100 مشروع استثماري بالرياض في غضون الشهرين المقبلين، مع التركيز على القطاعات المالية والمصرفية والصناعية والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا الحيوية والاقتصاد الرقمي وقطاعات أخرى.

تستثمر الهيئة الملكية أيضا في مشاريع ترمي إلى تحسين جودة الحياة في العاصمة عن طريق زيادة المساحات الخضراء والمناطق الترفيهية ونشر ألف قطعة فنية في أرجاء المدينة.

ويعتزم صندوق الاستثمارات العامة استثمار ثلاثة تريليونات ريال (800 مليار دولار) في قطاعات جديدة على مدار السنوات العشر المقبلة. ويقول المحللون والمصرفيون إن تلك الخطط ستتطلب تمويلا خارجيا بمبالغ كبيرة.

 

 

 

  

 

 

  

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم