مصر: اكتشاف مومياء بلسان من الذهب كان يعتقد بأنه سيمكنها من مخاطبة الإله أوزيريس

مومياء مصرية قديمة في موقع سقارة الأثري
مومياء مصرية قديمة في موقع سقارة الأثري © أ ف ب

اكتشف علماء الآثار مومياء مصرية عمرها ألفي عام ذات لسان من الذهب في موقع التنقيب المصري بمدينة تابوزيريس ماغنا القديمة.

إعلان

حسبما أفاد موقع "لايف ساينس" المتخصص بالشؤون العلمية في 1 شباط 2021 فقد افترض باحثون من وزارة الآثار المصرية أن المحنطين منحوا المتوفى لساناً ذهبياً لـ"ضمان قدرته على الكلام في الآخرة" وليتمكن من مخاطبة أوزيريس إله البعث والحساب عند قدماء المصريين.

والمومياء هي واحدة من 16 أخرى تم اكتشافها في تابوزيريس التي تضم المعابد المخصصة بأوزوريس وإيزيس. وعثر علماء الآثار، بقيادة الباحثة الدومينيكية كاثلين مارتينيز، على مومياء مزينة بقناع جنائزي يبدو مبتسماً بالإضافة إلى العديد من التماثيل وبقايا برديات.

في الحفريات السابقة في المنطقة، تم اكتشاف قطع مزينة بوجه كليوباترا، الأمر الذي يدفع الباحثين إلى الاعتقاد بأن المومياوات قد دفنت في عهدها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم