البرلمان التركي يعيد نائباً من المعارضة إلى منصبه بعد تعليق حكم بسجنه 5 سنوات

رجب طيب إردوغان في البرلمان التركي في أنقرة
رجب طيب إردوغان في البرلمان التركي في أنقرة © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعاد البرلمان التركي الخميس 02/11 نائبا من المعارضة إلى منصبه بعدما علّقت محكمة حكما بالسجن ضده أثار موجة من الغضب.

إعلان

وأفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن أنيس بربر أوغلو عضو حزب المعارضة الرئيسي "حزب الشعب الجمهوري" عاد تلقائيا إلى منصبه كنائب بعد تلاوة قرار المحكمة في مجلس النواب. وأسقطت عضوية بربر أوغلو بعدما حكمت محكمة ابتدائية في تركيا في العام 2018 عليه بالسجن لأكثر من خمس سنوات بتهمة "كشف أسرار الدولة" لأنه أرسل إلى الصحافة مقطع فيديو يعرض أجهزة الاستخبارات للخطر.

وأثار توقيفه وعزله من البرلمان ضجة كبيرة في تركيا حيث اتهمت المعارضة حكومة الرئيس رجب طيب إردوغان بمهاجمة السياسيين المعارضين في ظل تزايد القبضة الأمنية للسلطات التركية منذ محاولة الانقلاب في العام 2016. وقدّم بربر أوغلو طعنا ضد القرار أمام المحكمة الدستورية، وهي أعلى محكمة في تركيا، مستنكرا "انتهاك حقوقه". وحكمت لصالحه مرتين، في تشرين الاول/أكتوبر وكانون الثاني/يناير.

وفيما تجاهل القضاء حكم المحكمة الدستورية الأول، وهو أمر أغضب المعارضة، امتثلت محكمة جنائية للحكم الثاني وأمرت الاثنين بتعليق الحكم الصادر بحق بربر أوغلو. لكن المحكمة الجنائية طالبت بإجراء محاكمة جديدة شرط رفع الحصانة البرلمانية التي استعادها بربر أوغلو خلال تصويت في مجلس النواب. وبربر أوغلو ليس النائب المعارض الوحيد الذي أسقطت عضويته من مجلس النواب في السنوات الأخيرة. فمنذ العام 2016، أقيل أو أوقف عشرات النواب ورؤساء البلديات المؤيدين للأكراد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم