مصر مهد البيرة

كـأس بيرة
كـأس بيرة AFP - FRANCOIS NASCIMBENI
نص : نسيمة جنجيا
2 دقائق

كشفت بعثة أثرية مشتركة مصرية أمريكية مؤخرا عن وجود مصنع للجعة في مدينة أبيدوس العريقة الواقعة في جنوب مصر، فيما يُعتقد أنه أقدم مصنع لصناعة الجعة عالي الإنتاج في العالم.

إعلان

وتشير المعلومات الأولى التي تم الكشف عنها أن المصنع قد يعود إلى حقبة الملك نعرمر أي إلى نحو 3000 عام قبل الميلاد. وأنه يتكون من ثمانية قطاعات كبيرة كانت تستخدم كوحدات لإنتاج الجعة، حيث احتوى كل قطاع على حوالي 40 حوضا فخاريا.

ويرجح العلماء أن المصنع كان ينتج الجعة على نطاق واسع يقدر بحوالي 22.400   لتر من الجعة في المرة الواحدة، وأنه تم تشييده في ذلك المكان تحديدا حتى يتم تزويد الطقوس الملكية الخاصة بملوك مصر الأوائل والتي كانت تتم داخل منشآت جنائزية.

الجعة كانت تُستخدم في طقوس تقديم القرابين للآلهة ولكنها كانت تُعتبر أيضا دواء لعلاج أوجاع البطن عدا أنها كانت أول مشروب رسمي لدى القدماء المصريين، فقد كان رخيص الثمن في العصر الفرعوني يشربه الغني والفقير.

الاكتشاف لا يعد مفاجأةً بالنسبة للبعثة الأثرية المصرية الأمريكية المشتركة، إذ كان علماء الآثار قد تنبؤوا في بداية القرن العشرين بوجود مصنع للبيرة في المنطقة ولكنهم لم يتمكنوا من العثور عليه.

معلومات كثيرة كانت توحي منذ فترة طويلة بأن الجعة كانت من المشروبات المفضلة للمصريين القدامى والدليل على ذلك اكتشاف أحواض من الفخار تعود إلى 5000 عام قبل الميلاد، ما قد يثير فضول السياح أكثر ويدفعهم مرة أخرى للتعرف على كنوز المصريين القدامى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم