مصر تعتزم إعادة فتح سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس لأول مرة منذ 6 سنوات

السيسي وحفتر
السيسي وحفتر © أ ف ب

قالت مصادر مصرية ومسؤولون ليبيون إن مصر تعتزم إعادة فتح سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس للمرة الأولى منذ ست سنوات، في تحول صوب نهج أكثر تصالحا تجاه فصائل غرب ليبيا.

إعلان

ونوقشت خطط إعادة فتح السفارة خلال زيارة وفد مصري الاثنين 02/15 واليوم إلى طرابلس. ويأتي ذلك وسط استعدادات لتشكيل حكومة انتقالية جديدة في أحدث مساع تتوسط فيها الأمم المتحدة لتوحيد المعسكرين المتنافسين في شرق وغرب البلاد. كانت مصر خلال السنوات القليلة الماضية أحد أبرز داعمي القائد العسكري خليفة حفتر المتمركز في شرق ليبيا، والذي شنت قواته (الجيش الوطني الليبي) حملة للسيطرة على العاصمة طرابلس، لكنها انهارت في يونيو حزيران الماضي.

واعتبرت مصر حفتر أفضل خيار لتأمين حدودها مع ليبيا. وساندت مصر والإمارات هدف حفتر المعلن بالتصدي لنفوذ الجماعات ذات التوجهات الإسلامية وجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا. والتقى الوفد المصري مع وزيري الخارجية والداخلية بالحكومة المنتهية ولايتها، والمتحالفة مع فصائل عسكرية حاربت حفتر، وفق منشورات بثتها الوزارتان الليبيتان.

وقال مصدر دبلوماسي مصري إن الزيارة ناقشت الترتيبات اللوجستية لإعادة تمثيل مصر الدبلوماسي خلال الفترة القادمة عبر سفارتها في طرابلس وقنصليتها في مدينة بنغازي بشرق ليبيا. وقال مصدران بالمخابرات المصرية إن إعادة فتح السفارة خطوة أولى نحو تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والأمني مع السلطات في طرابلس. وذكرت مصادر بالمخابرات المصرية ودبلوماسيون غربيون أن التواصل مع طرابلس يمثل أيضا إعادة ضبط للسياسة المصرية تجاه ليبيا بعد فشل حملة حفتر على طرابلس.

كانت مصر قد أغلقت سفارتها في طرابلس في 2014، وهو العام الذي أُغلقت فيه كثير من البعثات الأجنبية في العاصمة وسط تصاعد الصراعالذي شهد تشكل حكومتين متنافستين في طرابلس وشرق البلاد. وأعادت تركيا، المنافس الإقليمي لمصر والداعم العسكري لفصائل طرابلس، فتح سفارتها في العاصمة الليبية في 2017.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم