مدعية المحكمة الجنائية الدولية ستتخذ قراراً بشأن "الاحتلال التركي" لشمال قبرص

على الحدود الفاصلة بين المنطقة اليونانية والمنطقة التركية من عاصمة قبرص نيقوسيا
على الحدود الفاصلة بين المنطقة اليونانية والمنطقة التركية من عاصمة قبرص نيقوسيا © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

قالت المدعية العامة بالمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الأربعاء 17 شباط 2021 إنها ستتخذ قراراً بشأن "الاحتلال التركي" لشمال قبرص قبل انتهاء ولايتها في 16 حزيران 2021.

إعلان

وأعلنت بنسودا قرارها الأخير أثناء حديثها في مؤتمر افتراضي استضافه معهد الشؤون الدولية والأوروبية، وذلك بعد أن تقدم النائب القبرصي في البرلمان الأوروبي كوستاس مافريدس بشكوى ضد المستوطنات التركية شمال قبرص، بواسطة منظمة "شورات هدين" الإسرائيلية غير الحكومية.

واعتبرت نيتسانا دارشان لايتنر، مديرة "شورات هدين" أن "بنسودا تجاهلت بصفاقة ولمدة 7 سنوات اتصالاتنا المتعلقة باحتلال تركيا لشمال قبرص على الرغم من كل مطالبنا وتحذيراتنا المتكررة". وتابعت "أخيراً، عندما قدمنا شكوى إلى لجنة الرقابة المستقلة التابعة للمحكمة الجنائية الدولية، أجبرت المدعية العامة على متابعة الوضع في شمال قبرص فجأة".

وكانت "شورات هدين" قد أرسلت في 18 كانون الثاني 2020 إلى لجنة الرقابة المستقلة التابعة للمحكمة شكوى من عدم وجود تحرك بشأن الوضع في شمال قبرص وكذلك بشأن قضايا أخرى تتعلق بالسلطة الفلسطينية.

وأشارت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إلى أن المحكمة الجنائية الدولية كانت قد أقرت اعتبار المستوطنات الإسرائيلية جريمة حرب بعد مطالبات فلسطينية في كانون الأول 2019 وأعطت الدائرة التمهيدية الدولية الضوء الأخضر لإجراء تحقيق كامل في هذا الموضوع. ولكن الأمر لم يكن على هذا النحو في ما يتعلق بالمستوطنات التركية. وألمحت الصحيفة إلى أن بنسودا أرادت اتخاذ قرار أولاً بشأن الوضع الإسرائيلي الفلسطيني لاستخدامه كدعم قانوني في قرارها المرتقب حول شمال قبرص.

وينظر إلى القوات التركية في شمال قبرص باعتبارها قوة احتلال غير قانونية وذلك بعد أن غزت قبرص عام 1974 رداً على انقلاب قصير الأمد قام به القبارصة اليونانيون ولا يعترف أحد غير انقرة بـ"جمهورية شمال قبرص".

واعتبرت "شورات هدين" في شكواها أن "سياسات تركيا العدوانية، بما في ذلك "التهجير" القسري للقبارصة من منازلهم، قد وصلت إلى حد القتل أو الاختفاء لآلاف القبارصة اليونانيون"، وذلك بالإضافة إلى اتباع أنقرة سياسة هجرة عرقية لنقل الأتراك إلى قبرص.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم