الانتخابات الإسرائيلية: هل انتهى سحر الجنرالات وانخراط قادة الأمن في السياسة؟

بيني غانتس
بيني غانتس رويترز
نص : وهيب أبو واصل
2 دقائق

بعد فشل حزب الجنرالات "أزرق ـ أبيض" الذي تكون من ائتلاف ثلاثة أحزاب، وقاده الجنرالات بيني غانتس وموشيه يعلون وغابي اشكنازي رغم الحصول على عدد كبير من المقاعد في انتخابات الكنيست الأخيرة، عادت مسألة تحول قادة الأمن في إسرائيل الى السياسة الى الواجهة من جديد.

إعلان

أطلقوا على انتخابات الكنيست الأخيرة "حرب الجنرالات"، في ظل العدد الكبير من الأسماء العسكرية التي دخلت ساحة العمل الحزبي السنة الماضية من اجل استبعاد بنيامين نتنياهو عن سدة الحكم. لكن الثعلب نتنياهو، كما يلقبونه في إسرائيل، استطاع وضع بيني غانتس تحت مظلته ليتهرب من المحاكمات.

وتختلف الانتخابات المقبلة التي تجري في الثالث والعشرين من اذار/مارس عن سابقتها فلا يوجد جنرال واحد يستطيع الوقوف امام نتنياهو، وصارت الساحة مفتوحة امام حزب الليكود للفوز بالمركز الأول على الرغم من تمرد غدعون ساعر على نتنياهو لينافسه على قيادة الحكومة الإسرائيلية عبر حزبه "امل جديد".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم