إيران تقول إنها تحقق في وفيات نتجت عن إطلاق نار على الحدود مع باكستان

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني - رويترز

 قالت وزارة الخارجية الإيرانية يوم الجمعة 26 فبراير 2021 نها تحقق في واقعة قُتل خلالها إيرانيان بالرصاص هذا الأسبوع على حدودها مع باكستان، مضيفة أن إسلام اباد سلمت طهران جثة أحدهما.

إعلان

وأدى إطلاق النار يوم الاثنين على ما لا يقل عن اثنين أثناء نقل وقود عبر الحدود إلى احتجاجات امتدت من مدينة ساراوان إلى مناطق أخرى في إقليم سستان وبلوخستان بما في ذلك العاصمة زاهدان.

وقال مسؤول أمن محلي إن الهدوء عاد إلى الإقليم بمساعدة رجال الدين. ونقلت وسائل إعلام عن رجل الدين السني المعروف في الإقليم مولاي عبد الحميد حثه على الهدوء ودعوته إلى إجراء تحقيق مستقل.

ونقلت وسائل الإعلام عن المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده قوله "سلم حرس الحدود الباكستاني جثة واحدة على الأقل. نحن نحقق في الحادث".

واقتحم محتجون مكتب الحاكم في جنوب شرق إيران يوم الثلاثاء وأضرموا النار في سيارة شرطة حسبما ظهر في مقاطع مصورة منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي. واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة المقطع المصور.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم