50 قتيلا في معارك بين الحوثيين والقوات اليمنية الحكومية في مأرب بينهم قائد عسكري

القوات الحكومية اليمنية
القوات الحكومية اليمنية رويترز

قتل 50 مقاتلا من القوات الحكومية اليمنية والحوثيين في معارك في محافظة مأرب شمال اليمن، بينهم قائد القوات الخاصة في مأرب، بحسب مصادر عسكرية حكومية.

إعلان

وأفاد مصدر عسكري يمني "مقتل  22 من القوات الحكومية واكثر من 28 من الحوثيين في مواجهات مستمرة في جبهات مأرب خلال الساعات 24 الماضية".

وأشار المصدر إلى مقتل "قائد قائد القوات الخاصة في مأرب العميد عبدالغني شعلان" خلال القتال. وأكدت مصادر عسكرية اندلاع قتال عنيف السبت 27 فبراير 2021 على مختلف الجبهات في مأرب "دون أي تقدم لأي طرف".

من جانبهم، تحدث الحوثيون عبر قناة المسيرة الناطقة باسمهم عن 12 غارة جوية في محافظة مأرب يوم السبت 27 فبراير 2021. ومن النادر أن يعلن المتمردون الحوثيون عن خسائرهم.

ومنذ عام ونيّف يحاول المتمرّدون الحوثيون المدعمون من إيران السيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط والتي تعد آخر معاقل الحكومة في شمال اليمن.

بعد فترة تهدئة، استانف الحوثيون في الثامن من شباط/فبراير هجومهم على القوات الحكومية اليمنية المدعومة من تحالف تقوده السعودية.

وبقيت مدينة مأرب الواقعة على بعد حوالى 120 كيلومترا شرق العاصمة صنعاء حيث يفرض الحوثيون  سيطرتهم منذ 2014، في منأى من الحرب في بدايتها، لكن منذ عام تقريبا، اقتربت المعارك منها، لا سيما في شهر فبراير 2021.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم