تركيا تستدعي سفير إيران على خلفية اتهام طهران لأنقرة بانتهاك سيادة العراق

وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو
وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو رويترز

استدعت وزارة الخارجية التركية، يوم الأحد 28 فبراير 2021، سفير طهران لدى أنقرة على خلفية تصريحاته التي اتهم فيها تركيا بانتهاك سيادة العراق، طالبا الأتراك بالانسحاب إلى خطوط حدودهم الدولية.

إعلان

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن ما ننتظره من إيران هو دعم تركيا في مكافحتها للإرهاب وليس الوقوف ضدها.

ويأتي موقف تركيا على خلفية قول السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، في مقابلة مع شبكة رووداو الكردية، إن "إيران لا تقبل بوجود قوات أجنبية في العراق، وترفض التدخل العسكري، ويجب أن لا تكون القوات التركية بأي شكل من الأشكال مصدر تهديد للأراضي العراقية ولا أن تقوم باحتلالها"، مضيفا أنه "على الأتراك أن ينسحبوا إلى خطوط حدودهم الدولية وينتشروا هناك وأن يتولى العراقيون بأنفسهم ضمان أمن العراق".

ورد السفير التركي في بغداد فاتح يلدز على مسجدي، قائلا إن " السفير الإيراني سيكون آخر شخص يمكن أن يعطي تركيا درسا في احترام حدود العراق".

وعقب هذا السجال بين السفيرين الإيراني والتركي في بغداد حول الوجود الأجنبي في العراق، دعا رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، من ناحيته، ممثلي البعثات الدبلوماسية إلى عدم التدخل في شؤون العراق. وكتب الحلبوسي في تغريدة على تويتر في وقت متأخر مساء السبت: "ممثلو البعثات الدبلوماسية في العراق واجبهم تمثيل بلدانهم وتعزيز التعاون بين البلدين، فعلى بعض ممثلي تلك البعثات أن يعي جيدا واجباته، ولا يتدخل فيما لا يعنيه، ويحترم سيادة العراق لكي يُعامل بالمثل".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم