الرئيس المصري في السودان لبحث أزمة سد النهضة والقضايا الإقليمية والقارية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في باريس
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في باريس © رويترز

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم السبت 06 مارس 2021، إلى الخرطوم في زيارة رسمية تستغرق ساعات يجري خلالها مباحثات مع كبار المسؤولين في الدولة السودانية.

إعلان

وتعقد خلال هذه الزيارة قمة مصرية سودانية، فضلا عن عدد من اللقاءات الثنائية مع كبار القادة والمسؤولين السودانيين، وذلك لمناقشة مختلف الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة على الصعيد العسكري والأمني والاقتصادي، وفقا لما قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية في تدوينة له على موقع "فيسبوك".

واضاف المتحدث باسم الرئاسة المصرية أنه سيتم التباحث حول أهم التطورات في ما يتعلق بالقضايا الإقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك، خاصة قضية سد النهضة، والأمن في البحر الأحمر، وتطورات الأوضاع على الحدود السودانية.

وكانت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، قد أعلنت في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها المصري سامح شكري، يوم الثلاثاء 02 مارس، نبأ الزيارة مشيرة إلى أن الرئيس السيسي سيزور الخرطوم على رأس وفد رفيع للقاء رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان. وقد وصف الوزيران قيام إثيوبيا بالمرحلة الثانية من ملء سد النهضة، بشكل أحادي الصيف المقبل، بالتهديد المباشر "للأمن المائي للبلدين"، وأكدا على التمسّك باقتراح الخرطوم تشكيل رباعية دولية يقودها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، وتشمل كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، للتوسط في المفاوضات وإطلاقها في أقرب فرصة ممكنة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم