90 قتيلا على الأقل في معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في مأرب في اليمن

جندي سعودي في مأرب باليمن
جندي سعودي في مأرب باليمن © أ ف ب

أوقعت معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في مأرب في شمال اليمن 90 قتيلا من الطرفين في 24 ساعة، وفق مصادر حكومية، في وقت يواصل الحوثيون هجومهم لانتزاع السيطرة على المدينة الاستراتيجية منذ حوالى شهر.

إعلان

وقال المصادر الحكومية لوكالة فرانس برس إن المعارك اندلعت على ست جبهات، مشيرة الى أن عدد القتلى بين القوات الحكومية والعشائر التي تقاتل الى جانبها يبلغ 32، كما تسببت المعارك بإصابة العشرات بجروح.

وبدأ الحوثيون المدعومون من إيران هجوما في بداية شباط/فبراير في اتجاه مأرب، آخر معقل للقوات الحكومية المدعومة من تحالف بقيادة السعودية في شمال البلاد.

 وقالت مصادر عسكرية لوكالة فرانس برس إن المعارك اندلعت على ست جبهات، وأن القوات الحكومية تمكنت من صد الهجمات. إلا أن الحوثيين حققوا تقدما على جبهة كسارة الى شمال غرب المدينة.

  وأشارت الى أن المعارك ترافقت مع غارات نفذها التحالف الجمعة والسبت.

   ولم يؤكد أي مصدر من حركة "أنصار الله" الحصيلة. ونادرا ما يدلي الحوثيون بمعلومات عن المعارك.

   ومنذ 2014، يشهد اليمن حرباً بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به دولياً عبد ربه منصور هادي، بدأت مع شنّ الحوثيين هجوما سيطروا على إثره على العاصمة صنعاء. كما سيطروا على أجزاء واسعة من شمال اليمن.

   وسيشكل سقوط مأرب لو حصل، ضربة كبيرة للحكومة اليمنية وحليفتها السعودية.

   وفي موازاة معركة مأرب، كثف الحوثيون عمليات إطلاق الصواريخ في اتجاه الأراضي السعودية.

   وأصيب الجمعة مدنيان بشظايا صواريخ أطلقتها طائرات مسيرة على جنوب غرب المملكة، أحدهما طفل في العاشرة، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم