الأردن: محكمة أمن الدولة تقضي بإعدام 6 مدانين ببتر يدي مراهق وفقء عينيه

صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعية للمراهق الأردني
صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعية للمراهق الأردني © تويتر

أصدرت محكمة أمن الدولة الاردنية الأربعاء 03/17 أحكاما بالإعدام شنقا على ستة مدانين ببتر يدي فتى الخريف الماضي وفقء عينيه.

إعلان

كما حكمت المحكمة على أربعة مدانين آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين عام واحد و15 عاما، بينما برأت سبعة  آخرين، على ما افادت مراسلة وكالة فرانس برس من قاعة المحكمة. وأصدرت محكمة أمن الدولة حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق ستة مدانين احدهم فار. وادين هؤلاء بتهمة "القيام بعمل ارهابي من شأنه تعريض سلامة المجتمع وأمنه  للخطر والقاء الرعب بين الناس وترويعهم". وحكمت المحكمة بالسجن 15 عاما على مدان آخر بتهمة "التدخل بالقيام بعمل إرهابي من شأنه تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر".

كما حكمت بالسجن عشرة أعوام بحق مدان بتهمة "التدخل بالخطف الجنائي بالاشتراك". وحكم آخران بالسجن لعام واحد بتهمة "مقاومة رجال الأمن"، بينما برأت المحكمة 7 متهمين آخرين حوكموا في القضية ذاتها. وعقوبة الاعدام كانت معلقة في الاردن سابقا لكنها أعيدت قبل سنوات في قضايا تتعلق بالارهاب.

ووقعت الحادثة التي سببت صدمة في المملكة في تشرين أول/اكتوبر 2020 عندما تعرض فتى يبلغ 16 عاما للخطف في محافظة الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان)، وبتر يديه وفقء عينيه بأدوات حادة، ثأرًا من والده المسجون على خلفية جريمة قتل شقيق اربعة من المدانين على أثر خلاف مالي. وأمر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني حينها بعلاج الفتى وإعادة تأهيله في مدينة الحسين الطبية في عمان، فيما وصفت الملكة رانيا العبدالله الحادث بأنها "جريمة قبيحة بكل تفاصيلها". وأكد رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة لدى زيارته الفتى في المستشفى حينها أن "التعامل مع هذه الجريمة ومرتكبيها سيتم بكل حزم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم