بسبب زيارة نتانياهو... الإمارات ترفض أن تكون طرفاً في انتخابات إسرائيل

نتانياهو ومحمد بن زايد
نتانياهو ومحمد بن زايد © رويترز

أكّدت الإمارات اليوم الأربعاء 03/17 أنها لن تكون طرفا في الانتخابات الإسرائيلية المزمع تنظيمها الأسبوع المقبل، وسط تقاريرعن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الساعي لدعم حظوظه قبل أيام من الاقتراع.

إعلان

أكّدت الإمارات اليوم الأربعاء أنها لن تكون طرفا في الانتخابات الإسرائيلية المزمع تنظيمها الأسبوع المقبل، وسط تقاريرعن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الساعي لدعم حظوظه قبل أيام من الاقتراع.

وكتب مستشار رئيس الدولة أنور قرقاش وهو وزير دولة سابق للشؤون الخارجية على تويتر "من وجهة نظر دولة الإمارات، فإن الهدف من الاتفاقات (...) هو توفير أساس استراتيجي قوي لتعزيز السلام والازدهار مع دولة إسرائيل وفي المنطقة الأوسع".

وأضاف "لن تكون الإمارات طرفا في أي عملية انتخابية داخلية في إسرائيل، الآن أو في أي وقت".

ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف أيلول/سبتمبر الماضي اتفاقين لتطبيع العلاقات مع الدولة العبرية برعاية أميركية، بعد عقود على اتفاقي سلام إسرائيل مع مصر ثم الأردن، ولحق بهما كل من المغرب والسودان.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت في وقت سابق من هذا الشهر أن نتانياهو كان ينوي زيارة الإمارات قبل الانتخابات التي تنطلق في 23 آذار/مارس، ما فسره مراقبون على أنه محاولة لتعزيز حظوظه في الانتخابات.

 كما أعلنت إسرائيل الخميس الماضي إلغاء زيارة رئيس الوزراء للإمارات على خلفية "صعوبات في التنسيق" مع الأردن بشأن عبور مجالها الجوي، قبل ان تتحدث وسائل الاعلام الاسرائيلية الأربعاء عن التخطيط لزيارة جديدة هذا الأسبوع.

 ولم تؤكد الإمارات زيارة نتانياهو، لكنها أعلنت في 11 آذار/مارس عن اتصال بين رئيس الوزراء الإسرائيلي وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تخلله الاتفاق على إنشاء صندوق إماراتي بقيمة 10 مليارات دولار للاستثمار في إسرائيل، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم