مصر: حكم بسجن الناشطة السياسية سناء سيف 18 شهراً بتهمة "نشر أخبار كاذبة"

الناشطة السياسية المصرية سناء سيف في القاهرة
الناشطة السياسية المصرية سناء سيف في القاهرة © أ ف ب

قضت محكمة مصرية الأربعاء 03/17 بحبس الناشطة السياسية سناء سيف 18 شهرا لإدانتها بـ"إذاعة ونشر أخبار كاذبة" على صلة بكوفيد-19، وفق ما أعلن مقرّبون منها.

إعلان

وجاء في تعليق نشره المحامي نبيه الجندي على فيسوك أن محكمة الجنايات حكمت على سيف بالحبس عاما واحدا لإدانتها بنشر أخبار كاذبة وإساءة استخدامها لمواقع التواصل الاجتماعي، وستة أشهر  لإدانتها في قضية إهانة أحد ضباط سجن طره. وجاء في تغريدة لشقيقتها منى سيف أن سناء دينت بنشر أخبار كاذبة حول فيروس كورونا. وسيف هي شقيقة الناشط علاء عبد الفتاح المسجون على خلفية مشاركته في الانتفاضة الشعبية عام 2011.

واعتُقلت سناء سيف في حزيران/يونيو 2020 أمام سجن طره حيث يقبع شقيقها، وكانت تحاول حينها مع والدتها وشقيقتها تسلّم رسالة من شقيقها في ظل مخاوف من تفشي فيروس كورونا في السجون. واعتبرت نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا آمنة القلالي ان "الحكم الصادر اليوم يشكل ضربة قاسي جديدة للحق في حرية التعبير في مصر".

وتابعت أن "السلطات المصرة أظهرت مرة جديدة تصميمها الحازم على معاقبة كل من ينتقد حصيلتها المؤسفة على صعيد حقوق الإنسان". وكانت 31 دولة منضوية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على رأسها فنلندا وبينها فرنسا والولايات المتحدة، قد دعت الأسبوع الماضي القاهرة إلى التوقف عن اللجوء إلى قوانين مكافحة الإرهاب لإسكات المعارضين والحقوقيين والصحافيين وإبقاء المنتقدين في الحبس الاحتياطي إلى أجل غير مسمى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم