إردوغان لقنوات "وطن" و"الشرق" و"مكملين" التي تبث من إسطنبول: "مش مكملين"

الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان
الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان © أ ف ب

أعلنت مصر عن ترحيبها بقرار السلطات التركية التي أصدرت تعليماتها للفضائيات المصرية المعارضة التي تبث من إستانبول، بالامتناع عن توجيه الانتقادات للرئيس عبد الفتاح السيسي وللسلطة في مصر.

إعلان

وقال وزير الإعلام المصري، أسامة هيكل، يوم الجمعة 19/3، "إن هذه الخطوة بادرة طيبة من الجانب التركي، تخلق مناخا ملائما لبحث الملفات محل الخلافات بين القاهرة وأنقرة".

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد رد على دعوات المصالحة التي أطلقها الرئيس التركي ووزرائه، مؤكدا أن مصر وإذا وجدت تغييراً في السياسة التركية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وانتهاج سياسات إقليمية تتوافق مع السياسة المصرية، فقد تكون هذه أرضية ومنطلقا للعلاقات الطبيعية بين البلدين.

وأفادت تقارير إعلامية أن السلطات التركية أصدرت تعليماتها لقنوات المعارضة الفضائية التي تبث من إستانبول، وهي "وطن، والشرق، ومكملين" بإيقاف البرامج السياسية والتوقف عن انتقاد مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي، مهددة بعقوبات تصل إلى إغلاق هذه القنوات.

قناة الشرق تعتذر عن بث برامجها السياسية
قناة الشرق تعتذر عن بث برامجها السياسية © تويتر

وأوضح أيمن نور المعارض المصري المقيم في تركيا ورئيس قناة "الشرق" أنه جرى لقاء بين المسؤولين الأتراك وممثلين عن المعارضة المصرية في تركيا، وأن الأتراك أبدوا رغبتهم في تعديل خطاب هذه القنوات بما يتسق مع مواثيق الشرف الإعلامية والصحفية وتقليل التجاوزات التي قد تقع بين وقت وآخر، ولكن نور نفى طلب إلغاء برامج سياسية أو صدور أي تهديدات بإغلاق القنوات، إلا أن قناة "الشرق" التي يرأسها نور قد اعتذرت عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، مساء الخميس 18/3، عن بث حلقة برنامجي "ابن البلد" و"الشارع المصري" السياسيين، دون أن توضح أسباب ذلك، بينما كتب أيمن نور في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "تضيق ثم تضيق ثم تضيق ثم تفرج وبشر الصابرين".

وكان ياسين أوكتاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان قد نفى، يوم الخميس 18/3، إغلاق القنوات المصرية المعارضة التي تبث من إسطنبول، أثناء جلسة مع إعلاميين مصريين معارضين، ولكنه قال إن السلطات التركية لم تكن تتابع ما تبثه القنوات، ولكن بعد تلقي الطلب المصري، أصبحت لديها ملاحظات، وهو ما دفع السلطات التركية إلى نصح هذه القنوات بتجنب التحريض والانتقاد الشديد للنظام المصري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم