مصر تنتقد أوضاع حقوق الإنسان في أوروبا وأمريكا وأستراليا ونيوزيلاندا

الشرطة المصرية
الشرطة المصرية (أرشيف)

تداول مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي بيانا أصدره الوفد المصري في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ردا على البيان الذي وقعته 31 دولة، من بينها الولايات المتحدة، والذي ينتقد أوضاع حقوق الإنسان في مصر، ويطالب السلطات المصرية بالامتناع عن استخدام قوانين مكافحة الإرهاب لقمع المعارضين السلميين.

إعلان

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد رفضت هذا البيان وعبرت عن الاستغراب والاستهجان لمضمونه، وقالت الخارجية المصرية "من المقرر أن تلقي مصر من خلال بعثتها في جنيف ببيان أمام مجلس حقوق الإنسان، والذي سيسلط الضوء على أوجُه القصور داخل تلك الدول صاحبة البيان المشترك، بما في ذلك الممارسات التي تتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان"

بيان الوفد المصري في مجلس حقوق الإنسان على تويتر
بيان الوفد المصري في مجلس حقوق الإنسان على تويتر © تويتر

وقال البيان الذي تداولته شبكات التواصل الاجتماعي، باعتباره البيان الصادر عن الوفد المصري في مجلس حقوق الإنسان، "تدعي فنلندا والسويد والدنمارك وأيسلندا والنرويج أنها الأكثر احتراما لحقوق الإنسان، إلا أنه عندما وصل اللاجئون إلى أراضيهم صادروا ممتلكاتهم، ويتبارى السياسيون في تغريداتهم العنصرية ضد الأفارقة والمسلمين"، ولكن البيان لم يقدم أمثلة محددة على هذه التصرفات.

وأكد البيان أن العبودية – وبالرغم من القضاء عليها – إلا أن الوفد المصري اكتشف أن لها جذور ضاربة في أعماق المجتمعات في أمريكا وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا "إذ يتم التعامل مع غير ذوي البشرة البيضاء كمواطنين من الدرجة الثانية".

وبالنسبة لأوروبا، قال البيان "أما ألمانيا وإيرلندا والنمسا وفرنسا وبلجيكا وهولندا فتنبري في المطالبة بحرية التعبير والتظاهر السلمي خارج أراضيها، أما حينما تقع المظاهرات لديهم فلا مجال إلا للقوة والعنف غير المبرر من قبل الشرطة".

وتنوعت ردود الفعل بدء ممن أشادوا بالبيان واعتبروا أنه يشكل الرد الملائم على انتقادات هذه الدول لأوضاع حقوق الإنسان في مصر، ومرورا بمن انتقدوا البيان معتبرين أنه يشكل إدانة لمصر أكثر منه دفاعا عنها، وأن مستوى هذه الردود لا يليق ببلد مثل مصر وبمؤسسة عريقة كالخارجية المصرية، وحتى من تناولوا الأمر بالسخرية رافضين هذه المقارنة بين أوضاع حقوق الإنسان في أوروبا وأمريكا وأوضاعها في مصر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم